تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

وفاة فلسطيني بعد اصابته بنيران اسرائيلية مطلع آب/اغسطس

شبان فلسطينيون وسط الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية في العاشر من اب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

توفي شاب فلسطيني متأثرا بجروح أصيب بها مطلع الشهر الماضي بطلقات جنود إسرائيليين خلال مداهمة منزله في مخيم الدهيشة للاجئين قرب بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة،

أصيب الشاب رائد الصالحي البالغ 21 عاما بخمسة عيارات من مسافة قريبة لدى اعتقاله في مخيم الدهيشة، بحسب ما أفاد عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى في السلطة الفلسطينية الأحد.

ونقل الشاب إلى مستشفى إسرائيلي حيث فارق الحياة الاحد.

لكن الجيش الإسرائيلي قال الاثنين إن الصالحي كان مطلوبا لمشاركته في "احتجاجات عنيفة" وللاشتباه في ضلوعه في أنشطة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، التي تصنفها الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي "تنظيما ارهابيا".

وقال الجيش في بيان "حين وصلت القوات (الإسرائيلية) إلى منزله، نشبت مطاردة. وبدأت القوات الإجراءات الروتينية لتوقيف المشتبه به، واطلقت النار صوب الصالحي"، مشيرة إلى أن الحادث وقع في 9 آب/أغسطس الفائت.

وتشهد القدس وإسرائيل والأراضي الفلسطينية أعمال عنف أودت بحياة 294 فلسطينيا و47 إسرائيليا وأميركيين اثنين، وأردنيين اثنين، وإريتري وسوداني وبريطاني، منذ الاول من تشرين الاول/أكتوبر 2015 بحسب تعداد اجرته فرانس برس.

لكن وتيرة العنف تراجعت في الأشهر الأخيرة.

ومعظم الفلسطينيين القتلى تتهمهم إسرائيل بأنهم هاجموا او كانوا يعدون لهجمات على إسرائيليين معظمها باستخدام سكاكين أو محاولة دهس بسيارة. وقتل بعضهم خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي أو في غارات إسرائيلية على قطاع غزة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك