محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طفل يمني يشتبه باصابته بالكوليرا يتلقى علاجا في مستشفى بالعاصمة صنعاء في 12 اب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

توفي مؤسس الهلال الأحمر اليمني عبد الله الخميسي بسبب نقص في الامدادات الطبية في اليمن الذي يشهد نزاعا مسلحا منذ اكثر من عامين، بحسب ما اعلنت الاحد الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر.

وفي بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، اعربت الحركة التي تضم اللجنة الدولية للصليب الاحمر واللجنة الدولية للهلال الاحمر عن "حزنها العميق" لوفاة الخميسي الذي اسس جمعية الهلال الاحمر اليمني في العام 1973 وظل رئيسها لما يقارب ثلاثة عقود.

ولم تحدد الحركة تاريخ وفاته، ولا السبب الرئيسي، الا انها ذكرت ان "ما عجّل بوفاة الدكتور الخميسي نقصُ الإمدادات الطبية الأساسية، وهو إشارة أخرى الى انهيار المنظومة الصحية في اليمن".

ولم يجب متحدثون واعضاء في اللجنة الدولية للصيب الاحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في صنعاء وجنيف على اتصالات وكالة فرانس برس للحصول على مزيد من التوضيحات.

وذكرت وسائل اعلام يمنية ان الخميسي توفي في مستشفى في صنعاء بعد معاناة مع المرض، مشيرة الى ان عائلته سعت الى استيراد معدات طبية تساعد على تحسين حالته الصحية الا انها عجزت عن ذلك بسبب الحصار المفروض على صنعاء.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية. وقد سقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في البلد الفقير.

والمدنيون هم من يدفع الثمن الاكبر للحرب. فمنذ بداية التدخل السعودي، قتل اكثر من ثمانية آلاف شخص بينهم الاف الاطفال والنساء، وجرح 47 الف شخص آخرين على الاقل، بحسب أرقام منظمة الصحة العالمية. كما نزح مئات الاف اليمنيين.

ورات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في بيانها ان الوضع في اليمن "ينذر بكارثة، في ظل بقاء أقل من نصف مستشفياتها وعياداتها فقط مفتوحة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب