Navigation

وفاة 124 شخصا بالطاعون في مدغشقر والسلطات تعلن تباطؤ العدوى

عامل بلدي يقوم برش مبيدات في انتاناناريفو في 10 تشرين الاول/اكتوبر 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 24 أكتوبر 2017 - 16:08 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

ارتفعت الثلاثاء حصيلة ضحايا مرض الطاعون المتفشي في مدغشقر منذ اب/اغسطس الى 124 حالة وفاة، في حين اعلنت سلطات البلاد لاول مرة تباطؤ انتشار العدوى.

وبحسب حصيلة جديدة لوزارة الصحة فقد تم تسجيل 1133 اصابة بالطاعون، شفي منهم 780 شخصا، فيما لا يزال 219 يتلقون العلاج.

وتوفي 63 شخصا في المستشفى و61 آخرون في مناطقهم، بحسب الوزارة.

وعلى الرغم من ارتفاع الحصيلة اشارت الوزارة الى "تحسن" في الاوضاع.

وقال الطبيب مانيترا راكوتاوريفوني المسؤول في وزارة الصحة في حديث مع محطة الاذاعة الرسمية "هناك تراجع في عدد الاشخاص الذين يتم استقبالهم في المستشفى (و) وارتفاع في حالات الشفاء" والخروج من المستشفى.

واضاف الطبيب "قرابة عشرة اقاليم (من اصل قرابة ثلاثين تفشى فيها الطاعون) اعلنت انتهاء الوباء، اي انها لم تسجل ايةاصابة جديدة منذ خمسة عشر يوما".

وتسجل مدغشقر تفشيا للطاعون كل سنة تقريبا منذ 1980، خصوصا بين ايلول/سبتمبر ونيسان/ابريل.

والانتشار الحالي للمرض غير اعتيادي لانه ضرب مناطق في المدن، خصوصا في العاصمة انتاناناريفو، مما يفاقم مخاطر العدوى ويثير الذعر بين السكان.

تنمو بكتيريا الطاعون في الجرذان وتنقلها البراغيث.

ينتقل الطاعون الرئوي لدى البشر من خلال السعال ويمكن ان يؤدي الى الوفاة في غضون 72 ساعة.

معظم الضحايا في مدغشقر اصيبوا بالطاعون الرئوي.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.