محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني يستقبل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في عمان في الحادي والعشرين من آب/اغسطس في صورة وزعها الديوان الملكي الاردني

(afp_tickers)

بحث العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني مع وفد أميركي يترأسه جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الاميركي دونالد ترامب مساء الثلاثاء آليات اعادة احياء مفاوضات السلام المجمدة بين اسرائيل والفلسطينيين.

وأكد الملك عبد الله الثاني امام الوفد الذي بدأ في عمان جولة في المنطقة، أهمية اطلاق مفاوضات "جادة وفاعلة"، فيما تسعى الادارة الاميركية الى استئناف مفاوضات السلام المتوقفة بالكامل منذ نيسان/ابريل 2014.

ويتوجه الوفد الذي يضم أيضا مساعد ترامب وممثله الخاص للمفاوضات جيسون غرينبلات، ونائبة مستشار الأمن القومي دينا باول في وقت لاحق الاربعاء الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية.

وتركز اللقاء بين العاهل الاردني والوفد الاميركي على "الجهود المستهدفة تحريك عملية السلام، ومساعي إعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الصراع" بحسب ما جاء في بيان للديوان الملكي الاردني.

وكان العاهل الاردني والرئيس التركي رجب طيب اردوغان وجها دعوة الاثنين من عمان الى اطلاق مفاوضات سلام جديدة "جادة وفاعلة" بين اسرائيل والفلسطينيين تتم وفق "جدول زمني واضح".

كما حذر الملك مطلع الشهر الحالي من ان مستقبل القضية الفلسطينية "على المحك"، وان الوصول الى حل سلمي للنزاع بين اسرائيل والفلسطينيين "يزداد صعوبة".

وجهود السلام بين الفلسطينيين واسرائيل كانت توقفت بالكامل بعد فشل المبادرة الاميركية حول هذا الموضوع في نيسان/أبريل 2014.

وتسعى ادارة ترامب إلى إحياء مفاوضات السلام بين الجانبين، الا ان الفلسطينيين انتقدوا عدم الزام واشنطن اسرائيل بوقف الاستيطان.

ويشكك كثيرون بامكانية استئناف مفاوضات جدية بين الجانبين، حيث ان حكومة بنيامين نتانياهو هي الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل، وتضم مؤيدين للاستيطان دعوا بشكل علني الى إلغاء فكرة قيام دولة فلسطينية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب