اجرى مسؤولون أمنيون مصريون في الايام الاخيرة مباحثات مع قادة فلسطينيين من حركتي فتح وحماس للحؤول دون اندلاع مواجهة جديدة بين اسرائيل وحماس التي تسيطر على غزة، وفق ما افادت مصادر فلسطينية الاحد.

وترأس الوفد المصري وكيل جهاز المخابرات المصري أيمن بديع، واجرى الوفد مباحثات في غزة الجمعة والسبت، وفي رام الله السبت.

وقالت حركة حماس في بيان إن الوفد المصري توجه الى رام الله صباح السبت، وحمل موقفها من المصالحة مع فتح والتهدئة، مضيفة ان الحركة ادلت بموقف "ايجابي" بدون تفاصيل أخرى.

وجرت المباحثات في غزة مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية ومسؤول الحركة في غزة يحيى السنوار.

والتقى الوفد المصري الرئيس الفلسطيني محمود عباس السبت في مكتبه في رام الله، ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية بيانا لمكتب عباس قال فيه إن "اللواء بديع نقل للرئيس عباس التحركات والجهود التي تقوم بها مصر الشقيقة من أجل المحافظة على استقرار الأوضاع في المنطقة العربية عموما".

وتسود مخاوف من اندلاع مواجهة جديدة بين اسرائيل وحماس في غزة، وخصوصا بعد مقتل أحد ناشطي حماس برصاص الجيش الاسرائيلي الخميس. وقالت اسرائيل إن اطلاق النار تم من طريق الخطأ" وانها تحقق في ما جرى.

ومساء الجمعة، افاد الجيش الاسرائيلي ان صاروخين اطلقا من قطاع غزة من دون تسجيل سقوط ضحايا أو اضرار.

وفي وقت سابق الجمعة، اصيب 33 فلسطينيا على الاقل بنيران اسرائيلية خلال تظاهرات ومواجهات على طول الحدود بين غزة واسرائيل، وفق وزارة الصحة التابعة لحماس في غزة.

ومنذ آذار/مارس 2018، قتل ما لا يقل عن 295 فلسطينيا بنيران اسرائيلية، معظمهم خلال مواجهات على طول الحدود فيما قضى آخرون في غارات اسرائيلية على غزة. وقتل ستة اسرائيليين في الفترة نفسها.

واندلعت ثلاث حروب بين اسرائيل وحماس منذ 2008.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

موقعنا يُجيب بمقالات على تساؤلاتكم

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك