محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يمني يتفقد الاضرار في موقع غارة للتحالف العربي بقيادة السعودية في صنعاء في 6 كانون الثاني/يناير 2016

(afp_tickers)

اعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الاثنين ان وفدا من المتمردين الحوثيين يجري محادثات في الرياض قبل وقف اطلاق النار المقرر ومفاوضات سلام جديدة بين اليمنيين.

واضاف الجبير للصحافيين "وفد الحوثيين في المملكة والمناقشات جارية. أعتقد اننا حققنا تقدما جيدا".

وتقود السعودية تحالفا عربيا يقصف المتمردين منذ اكثر من سنة، دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف به دوليا.

وتابع الجبير ان "المفاوضات معهم قائمة بهدف ايجاد مخرج سياسي للازمة في اليمن".

وقال "نأمل ان تصل المشاورات الى حل يؤدي الى الامن والاستقرار في اليمن وتطبيق القرار 2216".

وكان ولي ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان اول من كشف وجود وفد الحوثيين في الرياض في مقابلة مع بلومبرغ نشرت الجمعة.

وقال الامير "هناك تقدم مهم في المفاوضات، لدينا اتصالات جيدة مع الحوثيين، هناك وفد حاليا في الرياض. نعتقد اننا اقرب من أي وقت مضى الى حل سياسي في اليمن".

وياتي كشف هذا الامر قبل هدنة توسطت فيها الامم المتحدة من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ في 10 نيسان/ابريل، تليها محادثات في الكويت في 18 منه.

وفشلت المفاوضات السابقة ولم يتم احترام وقف اطلاق النار في وقت سابق، لكن محللين يقولون ان فرص التوصل الى اتفاق قد تحسنت.

وتبادلت السعودية والحوثيون المدعومون من ايران مؤخرا معتقلين من خلال وساطة قبلية لتخفيف حدة التوتر على طول الحدود بين البلدين.

وقد سيطر الحوثيون على صنعاء في ايلول/سبتمبر 2014 ثم تقدموا باتجاه الجنوب ما اثار مخاوف في الرياض من ان يشكل ذلك امتدادا لنفوذ ايران في الجارة الجنوبية للمملكة.

وتؤكد الامم المتحدة ان نحو 6300 شخص قتلوا في النزاع، اكثر من نصفهم من المدنيين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب