محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يتفقد اللوائح الانتخابية عند مدخل مركز اقتراع في طهران في 19 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

فاز الإصلاحيون بقيادة محسن هاشمي رفسنجاني، نجل الرئيس الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني، بكل مقاعد المجلس البلدي في طهران (21 مقعدا) خلال الانتخابات التي جرت الجمعة، بحسب نتائج رسمية نشرتها وكالات أنباء.

وتولى المحافظون رئاسة بلدية العاصمة الايرانية طوال 14 عاما.

وتزامنت الانتخابات البلدية مع الانتخابات الرئاسية التي فاز بها الرئيس حسن روحاني حليف الاصلاحيين بولاية ثانية بفارق كبير عن منافسه المحافظ ابراهيم رئيسي.

ويُعتبر خروج المحافظين من المجلس البلدي هزيمة قاسية لرئيس البلدية الحالي محمد باقر قاليباف.

وبعد ترشّحه الى الانتخابات الرئاسية، انسحب قاليباف لاحقا من السباق ليعلن دعمه لرجل الدين المحافظ رئيسي الذي هُزم امام روحاني بفارق كبير.

وتولى قاليباف رئاسة بلدية طهران خلال 12 عاما خلفا للمحافظ المتشدد محمود احمدي نجاد الذي ترأس البلدية بين عامي 2003 و2005.

وتولى الاصلاحيون اول مجلس بلدي لطهران بين عامي 1999 و2003 كان قد تشكّل اثر اول انتخابات بلدية في البلاد أجريت في عهد حكومة الرئيس الاصلاحي محمد خاتمي (1997-2005).

وفي السابق كان وزير الداخلية يتولى تعيين رؤساء البلديات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب