أعلنت إندونيسيا الخميس أنها ستستقبل الأسبوع المقبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي سيقوم في زيارة رسمية، وذلك في إطار جولة آسيوية تشمل باكستان والهند وماليزيا.

وتبدأ زيارة محمد بن سلمان لأكبر بلد مسلم في العالم الاثنين. ولم تقدّم إندونيسيا تفاصيل إضافية عن برنامج الزيارة الرسمية الثانية التي يقوم بها المسؤول السعودي إلى الأرخبيل.

وقال المتحدث باسم الرئاسة جوهان بودي لوكالة فرانس برس إن الأمير محمد "سيصل إلى إندونيسيا في 18 شباط/فبراير وسيلتقي الرئيس (جوكو ويدودو) في 19 شباط/فبراير".

وأعلنت وزارة الخارجية الباكستانية الأربعاء أن ولي العهد السعودي سيبدأ زيارة دولة إلى إسلام أباد في 16 شباط/فبراير تأمل باكستان ان يتم خلالها التوقيع على العديد من اتفاقيات الاستثمار لدعم اقتصادها المتعثر.

وسيزور ولي العهد السعودي ماليزيا أيضا ثم إندونيسيا ولاحقاً إلى الهند.

وزار محمد بن سلمان إندونيسيا مع والده الملك سلمان في 2017 في إطار جولة آسيوية هدفت إلى البحث عن فرص استثمارية.

ووقت الرياض وجاكرتا حينها العديد من الاتفاقيات حول التجارة والطيران وتعزيز التعاون في مجال العلوم والصحة ومكافحة الجريمة.

ووقع البلدان أيضاً اتفاقاً شمل شركة النفط السعودية الرسمية آرامكو ونظيرتها الإندونيسية بيرتامينا، لتوسيع مصفاة لتكرير النفط بقيمة مليارات الدولارات في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا.

وتأتي هذه الزيارة فيما لا يزال محمد بن سلمان يواجه انتقادات لشبهات في علاقته باغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

واستنتجت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) أن عملية اغتيال خاشقجي جرت على الأرجح بأمر من ولي العهد الذي يتمتع بنفوذ كبير. لكن البيت الأبيض تجاهل ذلك هذه النتائج وسط نفي شديد من الرياض.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك