محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مكاتب وورلد فيجن في غزة الخميس 4 آب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

شككت منظمة "وورلد فيجن" المسيحية الاميركية الدولية الثلاثاء في اتهامات اسرائيل لمدير فرعها في غزة بتحويل ملايين الدولارات الى حركة حماس وذراعها العسكرية، مشيرة ان الارقام لا تتطابق مع الواقع.

واتهمت السلطات الاسرائيلية الخميس محمد الحلبي الموقوف منذ منتصف حزيران/يونيو بتحويل مساعدات نقدية وعينية بملايين الدولارات خلال السنوات الاخيرة الى حركة حماس وذراعها العسكرية في قطاع غزة.

واكدت وورلد فيجن في بيان نشر الليلة انها تأخذ الاتهامات على محمل الجد ولكنها شككت في عدة امور.

وقال كيفين جنكينز، رئيس وورلد فيجن الدولية في بيان "نظرا لخطورة الادعاءات، قامت وورلد فيجن بتعليق عملياتها في غزة" مؤكدا ان المنظمة الخيرية "تدين بشدة اي عمل ارهابي او تقديم الدعم لهذا الانشطة".

وتابع "في حال ثبتت صحة اي من هذه المزاعم، فاننا سنتخذ اجراءات سريعة وحاسمة".

ولكن جنكينز قال ان المنظمة لم تر "حتى الان ايا من الادلة" التي تدين الحلبي، واعتبرت الارقام مبالغا بها.

وذكر جنكينز ان "الموازنة التشغيلية المتراكمة لوورلد فيجن في غزة في السنوات العشر الاخيرة كانت قرابة 22,5 مليون دولار وهذا يجعل من الصعب تفسير المزاعم بتحويل 50 مليون دولار" الى حماس.

واضاف البيان ان الحلبي اصبح مدير فرع غزة في تشرين الاول/اكتوبر من العام 2014، وليس في العام 2010، كما قالت السلطات الاسرائيلية.

وكان لدى الحلبي صلاحية التوقيع على ميزانية مشروع بحد اقصى 15 الف دولار اميركي.

واكد محمد محمود، محامي الحلبي الجمعة لوكالة فرانس برس ان موكله ينفي الاتهامات الاسرائيلية موضحا "تم تضخيم الملف لتبرير احتجازه. نعتقد ان هناك مبالغة".

وتعمل المنظمة الاميركية بالتعاون مع الامم المتحدة، وتقوم في غالب الاحيان بتنفيذ مشاريعها، وهي بدأت أنشطتها في اسرائيل والاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1975.

ويعمل 150 شخصا في المنظمة في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، لمساعدة نحو 560 الف شخص. وقالت المنظمة انها ساعدت اكثر من 92 الف طفل العام الماضي.

ويعتمد اكثر من ثلثي سكان القطاع المحاصر وعددهم نحو مليوني شخص على المساعدات الانسانية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب