محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بعض ما خلفه الاعصار هارفي في ولاية تكساس

(afp_tickers)

دعي الاميركيون الاحد الى يوم صلاة وطني تضامنا مع منكوبي العاصفة هارفي في وقت تتساءل ولاية تكساس التي اصابها الاعصار باضرار جسيمة عن كيفية تمويل اعادة الاعمار.

واعلن حاكم الولاية الجمهوري غريغ ابوت ان كلفة اصلاح اضرار العاصفة التي خلفت ايضا 42 قتيلا ستتجاوز سقف المئة مليار دولار.

وقال عبر شبكة فوكس نيوز ان "الاعصار كاترينا كلف اكثر من 120 مليار دولار. واذا نظرتم الى عدد المنازل والشركات المتضررة هنا، اعتقد ان ذلك سيكلف اكثر من 120 مليارا، على الارجح ما بين 150 و180 مليار دولار".

واكد ان هارفي كانت عاصفة "اقوى" من كاترينا التي كانت تسببت بمقتل اكثر من 1800 شخص خلال عبورها لويزيانا في 2005.

وطالبت ادارة دونالد ترامب الكونغرس بصرف نحو ثمانية مليارات دولار في شكل عاجل، على ان تطلب ايضا 6,7 مليارات دولار من المساعدات الاضافية.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين "علينا ان نتأكد من انه سيتم رفع سقف الدين"، مؤكدا ان لا مفر من قرار يتخذه الكونغرس في هذا الصدد لتتمكن ولايتا تكساس ولويزيانا المجاورة من تلقي مساعدة مالية ملائمة.

وفي يوم الصلاة الوطني، توجه الرئيس الاميركي الاحد الى كنيسة سانت جون في واشنطن قبالة البيت الابيض والتي كان ادى الصلاة فيها يوم تنصيبه.

والسبت، زار ترامب مدينة هيوستن حيث التقى منكوبي هارفي.

ووصف عمدة هيوستن الديموقراطي سيفستر يورنر الاحد الزيارة بانها "ايجابية جدا"، مؤكدا ان المدينة ستعاود نشاطها الثلاثاء بعد عطلة عيد العمل.

وقال "المطار مفتوح والميناء مفتوحة والمترو عاود نشاطه".

واضاف "اذا اردتم تنظيم مؤتمر او اقامة مباراة او حفل موسيقي في المدينة، يمكنكم ان تأتوا، نريدكم ان تأتوا".

وتم شفط 95 في المئة من المياه التي اغرقت هيوستن.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب