محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في ستراسبورغ بشرق فرنسا في 2 تشرين الأول/أكتوبر 2018

(afp_tickers)

أكّد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر الجمعة الحاجة إلى تحقيق "تقدم جوهري" في مفاوضات بريكست، خصوصا في ما يتعلق بمسألة الحدود الايرلندية.

وقال يونكر في مقابلة مع صحيفة لوموند الفرنسية "أوّد أن اعتقد انه سيكون بوسعنا التوصل لاتفاق مع اصدقائنا البريطانيين خلال اجتماع المجلس الاوروبي الاسبوع المقبل والاجتماع المحتمل في نوفمبر (تشرين الثاني)".

واضاف "لذا نحن بحاجة إلى تقدم جوهري ينبغي أن نبلغه بحلول الأسبوع المقبل"، في إشارة إلى قمة القادة الاوروبيين في بروكسل التي ستناقش ملف بريكست على رأس أولوياتها.

ودعيت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لمخاطبة قادة الدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي خلال مأدبة عشاء في 17 تشرين الأول/أكتوبر، لمنحها فرصة لإقناع نظرائها الـ17 بامكان التوصل لحل للنقاط الشائكة في مفاوضات بريطانيا للانسحاب من الاتحاد.

واقترح دبلوماسيون أن يجري القادة محادثات تستمر حتى الليل والموافقة على أطر اتفاق خلال وجودهم في بروكسل تمهيدا لمحادثات أوسع في 18 تشرين الأول/أكتوبر.

وإذا لم تستطع ماي أن تنقعهم باتفاق يحترم القواعد الاوروبية المشتركة بشأن التجارة والاستثمار، فمن المتوقع ان تنهار المفاوضات.

ومن بين نقاط الخلاف الرئيسية في محادثات بريكست كيفية إبقاء الحدود مفتوحة بين ايرلندا الشمالية، وهي جزء من بريطانيا، وجمهورية ايرلندا، العضو في الاتحاد الأوروبي.

ويريد الاتحاد الأوروبي أن تبقى ايرلندا الشمالية متماشية مع اتحادها الجمركي وسوقها الموحدة حتى يتم التوصل إلى اتفاق تجارة أوسع يحل هذه المسألة.

وقال يونكر إن "المسألة الايرلندية فائقة الصعوبة بشكل واضح".

واضاف "صحيح أننا لم نصل إلى ما يمكننا من التوصل لقرار (لكن) الاتحاد الاوروبي ليس هو من فرض الجدل حول (مسألة) البريطانيين والايرلنديين، إنه القرار البريطاني السيادي الذي اوجد الصعوبات".

وتابع "في أي حال، إذ وجدت ايرلندا نفسها في وضع لا يسمح لها بقبول ما هو معروض، فلن نتوصل لقرار. +ايرلندا أولا+".

وأوضح يونكر أن المفوضية الاوروبية ودول الاتحاد الاوروبي تعد نفسها لسيناريو "لا اتفاق" محتمل بحلول آذار/مارس المقبل.

وقال "بعض (الدول) تقول إننا ينبغي أن نفعل المزيد" للاستعداد لسيناريو اللاإتفاق.

لكنه تدارك "لديّ اسباب جيدة لعدم القيام بذلك، نحن لا نصر بشدة لان ذلك قد ينظر إليه باعتباره استفزازا في لندن".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب