محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر يلقي خطابا عن حال الاتحاد أمام البرلمان الأوروبي في 13 أيلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

دعا رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في خطابه عن حال الاتحاد أمام البرلمان الأوروبي الاربعاء تركيا الى الافراج عن الصحافيين المسجونين لديها و"الكف عن إهانة" القادة الاوروبيين.

وقال أمام النواب الأوروبيين "أوجه اليوم نداء الى المسؤولين في تركيا، أفرجوا عن صحافيينا وليس فقط صحافيينا، وكفوا عن إهانة دولنا الأعضاء ورؤساء دولنا وحكوماتنا بوصفهم بالفاشيين والنازيين".

واكد يونكر ان "مكان الصحافيين هو في هيئات التحرير حيث تكون هناك حرية تعبير، وليس في السجون".

وتفيد جمعية "بي 24" لحرية الصحافة، أن 164 صحافيا يقبعون خلف القضبان في تركيا، معظمهم معتقل بموجب قانون الطوارئ.

وطالت حملة القمع صحافيين أجانب أيضا، إذ تم توقيف الصحافي الألماني التركي دنيز يوجل منذ شباط/فبراير والفرنسي لو بورو في نهاية تموز/يوليو بتهم الارتباط بميلشيا كردية تصنفها أنقرة تنظيما "إرهابيا".

وتحتل تركيا المرتبة 155 على قائمة من 180 دولة بحسب تصنيف منظمة مراسلون بلا حدود لحرية الصحافة للعام 2017.

وقال يونكر ان اي بلد مرشح للانضمام الى الاتحاد الاوروبي يجب ان "يحترم دولة القانون والعدالة والقيم الاساسية". واضاف ان "هذا يجعل انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي في مستقبل قريب مستبعدا"، معتبرا ان هذا البلد "ومنذ بعض الوقت (...) يبتعد بسرعة كبيرة وبخطى عملاقة عن الاتحاد الاوروبي".

وتابع "لدي انطباع في بعض الاحيان بان البعض في تركيا يريدون قطع الجسور ليتهموا الاتحاد الاوروبي لاحقا بفشل مفاوضات الانضمام".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب