محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر في بروكسل في 3 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

حذر رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر السبت من ان اغلاق النمسا لحدودها مع ايطاليا عند ممر برنر للتصدي لتدفق المهاجرين، سيشكل "كارثة سياسية" لاوروبا.

وتهدد النمسا بنشر آلية للتصدي للهجرة عند ممر برنر اذا لم تتخذ ايطاليا تدابير تضبط بشكل افضل تدفق المهاجرين الذين يعبرون اراضيها ويستخدمون هذا النفق لمغادرة البلاد.

لكن الممر يعد محورا اساسيا للنقل الاوروبي وبوابة بين اوروبا الشمالية والجنوبية كما قال يونكر في حديث لصحف مجموعة "فانكي ميديان غروب" الاعلامية الالمانية.

وقال يونكر "لهذا السبب كل ما يؤدي الى اغلاق ممر برنر لن يكون له عواقب اقتصادية خطيرة فحسب بل عواقب سياسية كبرى".

كما اعرب يونكر عن القلق من موقف النمسا في ازمة الهجرة الذي يشجع على اغلاق الحدود ويجعل خطاب اليمين المتطرف "مقبولا" في دول اوروبية.

واضاف "ما نشهده في النمسا نشهده ايضا للاسف في دول اوروبية اخرى حيث تستغل الاحزاب مخاوف الناس".

وتمر حوالى 2500 شاحنة و15 الف سيارة يوميا عبر نفق برنر، المحور الاقتصادي الاساسي لايطاليا وشركاتها المصدرة الى اوروبا الشمالية.

ويسلك النفق ايضا مئات الاف السياح من المانيا واوروبا الشمالية لتمضية عطلة الصيف في ايطاليا.

ومر عبر النمسا التي تقع عند مفترق طريقين رئيسيين للهجرة الى اوروبا - عبر البلقان وعبر ايطاليا - مئات الاف اللاجئين في 2015 استقبلت 90 الفا منهم.

وللعام 2016 حددت فيينا سقفا لاستقبال 37500 طالب لجوء وصل نحو نصفهم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب