محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة لكنيسة الطابغة الأثرية في شمال اسرائيل في 12 شباط/فبراير حين تم افتتاحها بعد تضررها من حريق متعمد اضرمه متطرفون اسرائيليون في حزيران/يونيو 2015.

(afp_tickers)

دانت محكمة الثلاثاء اسرائيليا بالحرق المتعمد لكنيسة الطابغة الاثرية المعروفة ايضا بكنيسة "الخبر والسمك" والتي كان متطرفون يهود اضرموا النار فيها في حزيران/يونيو 2015 ما ادى الى تضرر غرفتين في مجمعها.

ودانت محكمة الجليل في الناصرة يعنون ريوفيني بـ"الحرق المتعمد" والتواطؤ في الاعتداء من دون ان تحدد موعدا للنطق بالحكم.

ولم تشر وثائق المحكمة إلى سن ريوفيني، لكن صحيفة هآرتس الاسرائيلية قالت إن عمره 22 عاما وهو من مستوطنة بالاديم شمال الضفة الغربية المحتلة.

وتضررت غرفتان في مجمع الكنيسة المطلة على بحيرة طبريا بشكل بالغ، لكن الكنيسة نفسها لم تتضرر.

وظلت هذه الكنيسة مغلقة حتى شباط/فبراير الفائت حتى انتهاء ترميمها الذي كلف نحو مليون دولار، دفعت منها الحكومة الاسرائيلية نحو 400 ألف دولار.

ويحق لمحامي ريوفيني الطعن في الحكم خلال 45 يوما.

وتسمى كنيسة الطابغة التابعة للكنيسة الكاثوليكية كذلك بكنيسة "الخبز والسمك"، اذ شيدت احياء لذكرى معجزة السيد المسيح المذكورة في الانجيل التي اكثر فيها الخبز والسمك لإطعام الفقراء.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب