محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس التركي رجب اردوغان اثناء زيارته مدينة كوموتيني اليونانية التي تقطنها اقلية مسلمة في 8 كانون الاول/ديسمبر 2017.

(afp_tickers)

دعا رئيس تركيا رجب اردوغان الى احترام حقوق الاقلية المسلمة المتحدرة من اصول تركية في منطقة تراقيا شمال غرب اليونان والتي زارها الجمعة غداة زيارة تاريخية لاثينا.

وقال في كلمة القاها في كوموتيني المدينة التي يقطنها معظم افراد هذه الاقلية "نواصل العمل الشاق من اجل تحسين نوعية الحياة لمواطنينا من أصول يونانية (..) ومن حقنا ان نتوقع المقاربة ذاتها من اليونان".

وقدم نحو الف من افراد الاقلية التي تعد بين 120 و150 الفا، لاستقبال اردوغان بحماسة في اطار زيارة خاصة لتراقيا المحاذية لتركيا.

قام اردوغان الخميس بأول زيارة رسمية لرئيس تركي لاثينا منذ 65 عاما، وعبر عن اسفه "للتمييز" الذي تمارسه الدولة اليونانية ضد الاقلية المسلمة اثناء اجتماعه برئيس الحكومة اليوناني اليكسيس تسيبراس.

وقال ان بنود معاهدة لوزان لعام 1923 غير مطبقة بما يخص حقوق الاقلية المسلمة.

وتتضمن المعاهدة التي ترسم حدود الجمهورية التركية مع نهاية الامبراطورية العثمانية، فصلا تركيا يونانيا مخصصا لحقوق الاقليات.

وقال اردوغان الخميس ان اثينا مستمرة في تعيين مفتي الاقلية و"لا تعترف بمن تنتخبهم الاقلية كما تنص المعاهدة".

ويفترض ان تؤدي زيارة اردوغان الى زيادة تحسين العلاقات بين الجارتين بعد تسحن شهدته في السنوات الاخيرة.

لكن التوتر تجدد بعد رفض القضاء اليوناني تسليم تركيا ثمانية عسكريين لجأوا الى اليونان بعد محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو 2016 ضد نظام اردوغان ما أثار غضب أنقرة.

وفي مقابلة بثت مساء الاربعاء من قناة يونانية عشية الزيارة، طالب اردوغان بمراجعة معاهدة لوزان الامر الذي رفضته اثينا.

ودعا تسيبراس بدلا من ذلك اردوغان الى "فتح صفحة جديدة في العلاقات اليونانية التركية لا تقوم على الاستفزازات بل على بناء جسور بين البلدين".

واكد اردوغان في الختام اثناء مؤتمر صحافي مع تسيبراس الخميس ان تركيا "لا تطمع في أراضي اي بلد". واضاف الجمعة ان "الاولوية هي دائما لتطوير العلاقات مع اليونان" التي زارها كرئيس وزراء في 2004 و2010.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب