محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من موقع "ولاية الرقة" الجهادي في 25 تموز/يوليو 2014 لعناصر من تنظيم "الدولة الاسلامية" خلال قيامهم بنهب ذخيرة من قاعدة للجيش السوري في الرقة

(afp_tickers)

سيطر جهاديو تنظيم "الدولة الاسلامية" ليل الخميس الجمعة على قاعدة مهمة للجيش السوري في الريف الشمالي لمحافظة الرقة، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد في بيان تلقته وكالة فرانس برس ان "تنظيم الدولة الاسلامية بسط سيطرته الكاملة ليل امس (الخميس) على اللواء 93 في منطقة عين عيسى بالريف الشمالي لمحافظة الرقة عقب اشتباكات عنيفة بدأت بتفجير ثلاثة مقاتلين من الدولة الاسلامية انفسهم بعربات مفخخة في بوابة اللواء 93 ومحيطه".

وتابع ان عملية السيطرة على القاعدة اسفرت عن "مقتل ما لا يقل عن 36 عنصرا من قوات النظام (...) و15 عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية غالبيتهم من جنسيات غير سورية".

واشار الى ان النظام في دمشق لم يعد يسيطر سوى على موقع واحد في محافظة الرقة هو مطار الطبقة العسكري، مؤكدا ان "الدولة الاسلامية" يقوم "بحشد عناصره وعتاده العسكري تمهيدا لاقتحامه".

وقال رامي عبد الرحمن ان الرئيس السوري بشار "الاسد وعد عند تنصيبه باستعادة الرقة. انه لم يفعل ذلك بل وفقد قواعده هناك ايضا".

وكان الاسد اكد في خطاب خلال تنصيبه "لن ننسى الرقة سنخلصها من الارهابيين باذن الله".

وكان جرى سحب بعض القوات من قاعدة اللواء 93 في تموز/يوليو بعد ان سيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" على قاعدة الفرقة 17 في الرقة في معارك قتل فيها سواء في المعارك او ذبحا بعد اسرهم 85 عنصرا من قوات النظام.

ومنذ بدء مشاركته في القتال في سوريا في ربيع 2013 سيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" على اغلبية محافظتي الرقة ودير الزور المتاخمتين للعراق حيث يشن هجوما كاسحا منذ حزيران/يونيو.

في اواخر حزيران/يونيو اعلن التنظيم عن انشاء "خلافة" في الاراضي التي يسيطر عليها في سوريا والعراق.

وقتل اكثر من 170 الف شخص بحسب ارقام المرصد في سوريا منذ اذار/مارس 2011، بعد انطلاق احتجاجات سلمية ضد الرئيس السوري بشار الاسد تحولت الى نزاع مسلح لاحقا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب