محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عنصر من القوات الموالية للنظام السوري اثناء التقدم نحو مواقع خاضعة لسيطرة المعارضة غرب حلب، قرب مطار ابو الظهور العسكري في ريف محافظة ادلب في 11 تشرين الثاني/نوفمبر.

(afp_tickers)

طردت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) الاثنين تنظيم الدولة الإسلامية من محافظة ادلب في شمال غرب سوريا بعد يومين على دخوله إليها مجدداً، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية يتواجد في محافظة ادلب في العام 2014 قبل إعلانه "الخلافة الإسلامية"، إلا أن فصائل معارضة طردته منها وقتها، إلى أن دخلها مجدداً السبت وسيطر على قرية باشكون قرب الحدود الإدارية مع محافظة حماة (وسط).

وأفاد المرصد السوري أن "بعد هجمات معاكسة وعنيفة، تمكنت هيئة تحرير الشام من طرد تنظيم الدولة الإسلامية من محافظة ادلب مجدداً"، مشيراً إلى أن الهيئة استعادت السيطرة على باشكون.

وتسيطر هيئة تحرير الشام على الجزء الأكبر من محافظة ادلب، فيما تتواجد فصائل إسلامية في مناطق اخرى محدودة فيها.

وكان التنظيم المتطرف، وفق المرصد، تمكن في الآونة الأخيرة من السيطرة على عدد من القرى في ريف حماة الشمالي الشرقي اثر معارك مع هيئة تحرير الشام ما مكّنه من دخول ادلب.

وتعد هذه الجبهة الوحيدة التي يتقدم فيها تنظيم الدولة الإسلامية بعدما خسر في الآونة الأخيرة الجزء الأكبر من المناطق التي أعلن منها "الخلافة الإسلامية" في العام 2014 في كل من سوريا والعراق.

ولم يعد تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر سوى على خمسة في المئة فقط من سوريا، وأعلن العراق بدوره "انتهاء الحرب" على التنظيم المتطرف.

وتقتصر سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا اليوم على بعض الجيوب المحدودة المتناثرة في البلاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب