محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة التقطت في 9 اذار/مارس 2016 لابراج قيد التشييد في حي الملك عبد الله المالي في الرياض

(afp_tickers)

أعلنت وكالة "ستاندارد اند بورز" الاثنين ان التصنيف الائتماني للسعودية حافظ على مستوياته، معتبرة ان الاصلاحات الاقتصادية والمالية في المملكة قد تجعلها اكثر استقطابا للاستثمارات في المدى المتوسط رغم المخاطر.

وقالت الوكالة ان التصنيف الائتماني للدولة الخليجية الغنية بالنفط بقي عند مستوى "ايه ايه 2" وحافظ على استقراره، متحدثة عن توقعات بأن تتخذ السلطات خطوات جديدة لاحكام قبضتها على النفقات العامة خلال السنتين المقبلتين.

وأوضحت "ستاندارد اند بورز" ان "التغيرات الاخيرة في موازين القوى والمعايير الاجتماعية في السعودية، الى جانب الضغوط الاقليمية، قد تزيد من خطر ارتكاب اخطاء في السياسات تؤدي بدورها الى زيادة التوترات المحلية" والخارجية.

لكنها اعتبرت رغم ذلك ان "هذه الاصلاحات الهيكلية قد تصب في صالح المواطن السعودي وتجعل السعودية اكثر استقطابا للمستثمرين في المدى المتوسط، وهو ما تخطط له السلطات".

الا ان حملة توقيفات غير مسبوقة قبل نحو اسبوعين شملت 11 أميرا وعشرات الوزراء الحاليين والسابقين وبينهم الملياردير الامير الوليد بن طلال أثارت قلقا لدى المستثمرين الذين يخشى ان يسارعوا الى سحب رؤوس الاموال ما قد يؤدي أيضا الى إبطاء الاصلاحات.

وتحاول السلطات السعودية طمأنة المستثمرين عبر تأكيدها ان حملة التطهير في إطار مكافحة الفساد لن تؤثر على أعمال الشركات بما يشمل تلك التي لها علاقات مع مشتبه بهم موقوفين.

ويعاني اقتصاد المملكة من صعوبات في ظل تراجع أسعار النفط منذ العام 2014. وفي السنوات الثلاث الاخيرة، شهدت الموازنة السعودية عجزا كبيرا بلغ مجموعه نحو 200 مليار دولار.

وكانت السعودية أعلنت ضمن خطة اقتصادية تحت مسمى "رؤية 2030" عن مشاريع استثمارية عملاقة بهدف جذب الاستثمارات الخارجية اليها.

وفي 24 تشرين الاول/اكتوبر اعلنت عن مشروع لبناء منطقة اقتصادية ضخمة في شمال غرب البلاد تشمل اراضي في الاردن ومصر واستثمارات تبلغ اكثر من 500 مليار دولار، على ان تستكمل المرحلة الاولى من المشروع في 2025.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب