محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود يحملون جثة احد رفاقهم العشرة الذين قتلوا في هجوم للمتمردين في بلدة بوينوس ايريس الكولومبية، في 15 نيسان/ابريل 2015

(afp_tickers)

قررت سلطات كولومبيا الاربعاء استئناف القصف الجوي على القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) التي علقت منذ اكثر من شهر لتشجيع مفاوضات السلام وذلك ردا على هجوم لحركة التمرد ادى الى مقتل عشرة جنود واصابة عشرين.

واعلن الرئيس خوان مانويل سانتوس "طلبت من القوات المسلحة رفع تعليق القصف لمعسكرات فارك حتى اشعار آخر".

وجاء هذا القرار بعد ساعات من هجوم فارك.

ومن كوبا حيث تجري مفاوضات السلام حملت حركة فارك السلطات مسؤولية المعارك.

واسفر النزاع المسلح في كولومبيا الذي شارك فيه الجيش وحركات تمرد شيوعية وقوات خاصة من اليمين المتطرف وعصابات اجرامية عن سقوط اكثر من 220 الف قتيل ونزوح اكثر من خمسة ملايين شخص خلال نصف قرن، حسب الارقام الرسمية.

وتشكل القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) وجيش التحرير الوطني الحركتان اللتان تأسستا في الستينات، آخر حركتي تمرد يساريتين متطرفتين تضمان على التوالي 8500 و2500 مقاتل ينتشرون في المناطق الريفية النائية خصوصا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب