أ ف ب عربي ودولي

عناصر من قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من واشنطن في قرية الحزيمة بالضواحي الشمالية لمدينة الرقة التي يسيطر عليها الجهاديون في السادس من حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

اعلنت "قوات سوريا الديموقراطية" المدعومة من واشنطن الاحد سيطرتها على اول حي غرب مدينة الرقة السورية (شمال)، معقل تنظيم الدولة الاسلامية في البلاد.

وقالت القوات التي تقود الهجوم على الرقة في بيان "قوات غضب الفرات تحرر حي الرومانية في الجهة الغربية لمدينة الرقة بعد يومين من الاشتباكات المستمرة".

واضاف البيان "تمكنت القوات من قتل 11 ارهابيا اضافة الى امير لقب ب+ابو خطاب التونسي+".

ودخلت قوات سوريا الديموقراطية، المكونة من فصائل عربية وكردية، السبت مدينة الرقة (شمال) من اطرافها الغربية، بموازرة غارات شنها التحالف الدولي.

وباتت تسيطر الان على حيين في مدينة الرقة هما الرومانية شمال غرب والمشلب شرقا.

واذ تمكنت قوات سوريا الديموقراطية من دخول مدينة الرقة، فانها تواجه صعوبة في طرد الجهاديين من القاعدة العسكرية "الفرقة 17" الواقعة على المشارف الشمالية للمدينة.

وكان تنظيم الدولة الاسلامية اعلن في حزيران/يونيو 2014 إقامة "الخلافة" انطلاقا من مساحة واسعة من الاراضي التي سيطر عليها في العراق وسوريا، مستخدما كل أساليب الترهيب.

وتتمركز قوات سوريا الديموقراطية، المكونة من فصائل عربية وكردية مدعومة من واشنطن، في شرق وشمال وغرب الرقة، فيما لا تزال الجهة الجنوبية للمدينة تحت سيطرة الجهاديين.

وبدأت قوات سوريا الديموقراطية مطلع تشرين الثاني/نوفمبر حملة "غضب الفرات" لطرد تنظيم الدولة الاسلامية من الرقة. وتمكنت مذاك من السيطرة على مناطق واسعة في محافظة الرقة وقطعت طرق الامداد الرئيسية للجهاديين الى المدينة.

ويدعم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة هذا الهجوم بالضربات الجوية والقوات الخاصة والأسلحة والمعدات.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي