محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تظاهرات ضد تامر في ساو باولو 17 مايو 2016

(afp_tickers)

نددت منظمة "مراسلون بلا حدود" الثلاثاء بالمرسوم "التعسفي" الذي اصدره الرئيس البرازيلي الموقت ميشال تامر وقضى باقالة مدير الوكالة العامة للاعلام في البرازيل.

وقالت المنظمة في بيانها ان الرئيسة المقالة ديلما روسيف كانت عينت في الثالث من ايار/مايو ريكاردو ميلو على راس هذه المجموعة السمعية البصرية العامة والتي تتبع لها خصوصا قنوات تلفزة.

وبحسب قانون انشاء المجموعة، فان ولاية الاعوام الاربعة لرئيس المجموعة نهائية ولا علاقة لها بالولاية الرئاسية. وتكفل هذه الميزة نظريا حياد واستقلال المجموعة.

وقال ايمانويل كولومبييه المسؤول عن مكتب "مراسلون بلا حدود" في اميركا الجنوبية ان المنظمة "تدين بشدة قرار الرئيس تامر التعسفي والمنافي للقانون البرازيلي في الوقت نفسه".

وكان ريكاردو ميلو اعلن في بيان الثلاثاء انه سيطعن بالقرار امام القضاء دفاعا عن ولايته.

وذكرت الصحافة البرازيلية ان تامر اختار سلفا خليفة ميلو وهو الصحافي لاييرتي ريمولي المدير الاعلامي السابق في مجلس النواب ابان ولاية ادواردو كونيا، رئيس البرلمان خلال عملية اقالة روسيف.

وعمل ريمولي ايضا في فريق حملة ايسيو نيفيس (وسط يمين)، المرشح الخاسر في انتخابات 2014 الرئاسية في مواجهة روسيف.

وتسلم تامر (75 عاما) الجمعة الرئاسة الموقتة للبرازيل بعد بدء اجراء اقالة روسيف (68 عاما) المتهمة بالتلاعب بحسابات عامة، وذلك في عملية تصويت تاريخية في مجلس الشيوخ انهت حكم اليسار الذي استمر 13 عاما.

وتحتل البرازيل المرتبة 104 من اصل 180 وفق الترتيب العالمي لحرية الصحافة للعام 2016 لمنظمة "مراسلون بلا حدود".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب