محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود يقومون بدورية في ولاية ريفرز في دلتا النيجر 2 يونيو 2016

(afp_tickers)

تبنى المتمردون النيجيريون المسؤولون عن هجمات عدة ضد منشآت نفطية منذ بداية العام، عملية تخريب جديدة استهدفت الجمعة انبوب نفط تابعا لشركة ايني الايطالية في جنوب نيجيريا.

وكتب "منتقمو دلتا النيجر" على حسابهم في موقع تويتر "عند الساعة 03,00 (02,00 ت غ) الجمعة، اقدم منتقمو دلتا النيجر على تفجير جزء من انبوب النفط التابع لشركة اجيب ايني". اضافوا في رسالتهم "انه اكبر خط انابيب نفط لاجيب في ولاية بايلسا".

ولم تؤكد شركة النفط الايطالية على الفور المعلومات التي اوردها المتمردون الذين يطالبون بحصص عادلة من الثروة النفطية لسكان الدلتا ويكثفون هجماتهم، من دون ان يستهدفوا المدنيين.

ونشر الجيش النيجيري زوارق عسكرية وطائرات قتالية في منطقة دلتا النيجر النفطية لتعقب "منتقمي دلتا النيجر" الذين هاجموا انابيب تابعة للفروع النيجيرية لشركات دولية مثل شل وايني وشفرون وشركة النفط الوطنية النيجيرية

واقدم مسلحون الخميس على تفجير خط انابيب لشركة "ان ان بي سي" في ولاية الدلتا، ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عنه.

ادت عمليات التخريب التي تستهدف المنشآت النفطية الى تراجع إنتاج النفط الخام الى 1,6 مليون برميل يوميا بدلا من 2,2 مليون برميل، في حين تعاني نيجيريا جراء انخفاض اسعار النفط منذ منتصف 2014.

ورفضت مجموعة "منتقمي دلتا النيجر" هذا الاسبوع عرض حكومة نيجيريا لاجراء حوار.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب