محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة أرشيفية للسفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي

(afp_tickers)

أعلنت النيابة الفنزويلية أنّ عشرة أشخاص قُتلوا الأحد في أعمال عنف رافقت انتخابات الجمعية التأسيسيّة التي دعا إليها الرئيس الفنزويلي الاشتراكي نيكولاس مادورو ورفضتها المعارضة، في حين توعدت واشنطن الحكومة الفنزويلية بعقوبات.

وقد دعت المعارضة الفنزويليّة إلى تنظيم احتجاجات يومي الإثنين والأربعاء ضدّ إنشاء الجمعية التأسيسيّة.

وندّدت الولايات المتّحدة بشكل حازم الأحد، بانتخابات الجمعيّة التأسيسية في فنزويلا، متوعّدةً باتخاذ "إجراءات قوية وسريعة" ضدّ حكومة مادورو.

وقال المتحدّث باسم وزارة الخارجية الأميركيّة هيثر ناويرت إنّ "الولايات المتحدة تندّد" بهذه الانتخابات "التي تضع في خطر حقّ الشعب الفنزويلي في تقرير مصيره".

وشدّد ناويرت على أنّ واشنطن "ستواصل اتخاذ إجراءات قوية وسريعة" ضدّ الحكومة الفنزويلية.

وفي وقت سابق، كانت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي اعتبرت أنّ انتخابات الجمعية التأسيسية في فنزويلا "خطوة نحو الدكتاتورية".

وقالت هايلي على تويتر إنّ "انتخابات مادورو الصوَرية هي خطوة أخرى نحو الدكتاتورية". وأضافت "لن نقبل بأيّ حكومة غير شرعية. الشعب الفنزويلي والديموقراطية سينتصران".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب