محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انتشار للجيش اليمني في موقع التفجير في قرية حجر في 18 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

قتل 11 شخصا بينهم اربعة مدنيين في تفجير عربتين مفخختين يقودهما انتحاريان استهدفا نقطتي تفتيش للجيش اليمني في محيط مدينة المكلا (جنوب شرق) الاثنين، بحسب مصادر امنية ومسؤول صحي.

وتبنى تنظيم القاعدة الاعتداءين.

واوضحت المصادر الامنية ان انتحاريا يقود عربة مفخخة فجر نفسه عند حاجز عسكري في بروم غرب المكلا مركز محافظة حضرموت. وفي الاثناء قام انتحاري ثان يقود عربة مفخخة بتفجير نفسه عند حاجز ثان للجيش يقع في قرية حجر، على مسافة 15 كلم من المكلا.

وادى التفجيران الى مقتل 11 شخصا على الاقل واصابة 18، حسب ما افاد مسؤول دائرة الصحة في المكلا رياض الجريري، مشيرا الى اربعة مدنيين بينهم امرأة هم من القتلى، في حين ان الآخرين عسكريون.

وخضعت المكلا (200 الف ساكن) مركز محافظة حضرموت ومناطق محيطة بها، لسيطرة تنظيم القاعدة لزهاء عام، قبل ان تستعيدها القوات الحكومية بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية في نيسان/ابريل الماضي.

الا ان الجهاديين لا يزالون متواجدين في مناطق بحضرموت وجنوب اليمن. وسبق للتنظيمين ان تبنيا سلسلة من الهجمات في المحافظة منذ استعادة المكلا من قبل القوات الحكومية، استهدفت بمعظمها قوات الامن.

ويشهد اليمن منذ آذار/مارس 2015 نزاعا بين القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي، والمتمردين الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وادى النزاع الى مقتل اكثر من 6400 شخص منذ آذار/مارس 2015.

وافاد تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية من النزاع في اليمن لتعزيز نفوذهما في مناطق واسعة في جنوب البلاد وجنوب شرقها.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب