محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فرق الانقاذ قرب حطام الطائرة الكوبية في هافانا في 18 ايار/مايو 2018

(afp_tickers)

أعلنت السلطات الكوبية السبت ان طائرة الركاب التي تحطمت الجمعة بعيد اقلاعها من هافانا في رحلة داخلية اسفرت عن سقوط 110 قتلى، بينهم 11 أجنبيا، وثلاثة جرحى، بينما تم العثور على احد الصندوقين الاسودين.

وقال وزير النقل عادل ايزكويردو للصحافيين ان القتلى الـ110 يتوزعون على 99 كوبيا وطاقم مكسيكي من ستة أفراد وثلاثة سياح أجانب هم مكسيكي ورجل وزوجته من التابعية الارجنتينية اضافة الى شخصين من الصحراء الغربية يقيمان بصورة دائمة في كوبا.

وكانت حصيلة سابقة افادت بمقتل 107 اشخاص ونجاة ثلاثة ركاب لا يزالون بحالة حرجة.

وسقطت طائرة البوينغ 737-200 فوق منطقة غير مأهولة ظهر الجمعة، بعيد اقلاعها من هافانا متوجهة الى هولغين في شرق كوبا.

من جهة ثانية اعلن وزير النقل ان المحققين عثروا على أحد الصندوقين الاسودين للطائرة المنكوبة وهو "بحالة جيدة"، مما يعزز الآمال بقرب حل لغز سقوط الطائرة بعيد لحظات على اقلاعها من مطار العاصمة.

وقال الوزير ان الصندوق الاسود الذي تم العثور عليه "هو بحالة جيدة" وقد تم تسليمه الى لجنة التحقيق، مضيفا "يفترض ان نعثر على الصندوق الثاني في غضون الساعات المقبلة".

ولم يعرف حتى الآن سبب سقوط الطائرة بعد اقلاعها تماما بينما كانت تقوم بانعطاف.

والطائرة المنكوبة مملوكة لشركة الطيران المكسيكية "غلوبل اير" المعروفة ايضا باسم "ايرولينياس داموخ" وكانت تستأجرها شركة الطيران الكوبية الحكومية "كوبانا دي أفياثيون" بموجب عقد يقضي بايجارها مع طاقمها الكامل المؤلف من طيارين اثنين وفني وثلاث مضيفات جميعهم مكسيكيون وقد قضوا في الحادث.

واعلنت الادارة العامة المكسيكية للطيران المدني ارسال فريق من الخبراء لمساعدة السلطات الكوبية في التحقيقات.

كما اعلنت شركة بوينغ لتصنيع الطائرات انها شكلت فريقا تقنيا ووضعته بتصرف السلطات الكوبية لمساعدتها في كشف ملابسات تحطم الطائرة.

وبعد اقلاعها من المدرج، حلقت الطائرة فوق منطقة حرجية قبل أن تسقط في حقل مزروع بالبطاطس قريب من المطار حيث تحطمت واشتعلت النيران فيها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب