محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فرق الانقاذ تبحث عن مفقودين جراء السيول الجارفة التي ضربت منطقة مأدبا جنوب عمان الجمعة، 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

(afp_tickers)

لقي 12 شخصا حتفهم في سيول خلفتها امطار غزيرة في الاردن ليل الجمعة فيما يجري البحث السبت عن طفلة صغيرة ما تزال في عداد المفقودين، حسبما افادت مصادر رسمية اردنية.

وقال المتحدث باسم الدفاع المدني إياد العمرو لفرانس برس إن "عدد ضحايا الأحوال الجوية السائدة والسيول ارتفع إلى 12 حالة وفاة بينهم أحد غطاسي كوادر الدفاع المدني".

وأضاف أن "عمليات البحث جارية عن طفلة مفقودة بعد العثور على جثة واحدة"، مشيرا الى "مشاركة قوات مسلحة اردنية وقوات درك في عمليات البحث".

وأظهرت لقطات تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة سيول قوية طينية جارفة تضرب مناطق مليح والوالة ووادي هيدان في محافظة مأدبا.

كما اظهرت لقطات أخرى الاف السياح الاجانب وقد حاصرتهم المياه في منطقة البتراء الاثرية جنوب المملكة.

وشاهد مصور فرانس برس عشرات من رجال الدفاع المدني تساندهم قوات الدرك وهم يقومون بعمليات البحث بين الطمي والاوحال وغطت ملابسهم الطين، بحثا عن طفلة كانت مع عائلتها عندما جرفت سيارتهم السيول.

وعثرث السلطات على جئة والدها واختها مساء أمس ثم عثر على أختها الثانية السبت فضلا عن فتاتين كانتا في نفس السيارة ولم يعرف بعد اذا ما كانتا من العائلة.

وقال مصدر شارك في عمليات البحث لفرانس برس ان "عمليات البحث تمتد لاكثر من 10 كيلومترات بمشاركة طائرات مسيرة وقوات دفاع مدني ودرك وقوات امنية وسلاح الجو الملكي"، مشيرا الى ان "ارتفاع مستوى الطمي الذي خلفته السيول يعيق عمليات البحث".

وكان محافظ مأدبا حسن القيام اكد ان "فرق الإنقاذ عثرت على جثة فتاة فقدت مع عائلتها مساء أمس جراء السيول في منطقة الهيدان في مأدبا".

واضاف "تبقى فتاة واحدة تتكثف جهود الانقاذ للعثور عليها".

وكان الجيش اعلن السبت ارسال طائرات عمودية للمساعدة في اعمال البحث في منطقة الوالة في مأدبا وناقلات جنود الى منطقة الجفر في معان جنوب المملكة "لإنقاذ مواطنين حاصرتهم السيول".

ودعا رئيس الوزراء عمر الرزاز المواطنين الى ان الاستعداد للتعامل مع التحديات المناخية.

وقال خلال اجتماع للمركز الوطني للامن وادارة الأزمات "هذه ايام عصيبة هناك تغير مناخي على مستوى العالم والمنطقة، وعلينا ان نكون جاهزين للتعامل مع هذه التحديات".

من جانبه، اكد وزير المياه والري رائد ابو السعود إن "سدود المملكة الرئيسية ال14 خزنت خلال ال48 ساعة الماضية حوالى 26 بالمئة من طاقتها التخزينية الكاملة والبالغة 336 مليون متر مكعب".

وبين الضحايا ستة أشخاص لقوا حتفهم في مأدبا (32 كلم جنوب عمان) وطفلة في معان (212 كلم) وثلاثة في ضبعا جنوب عمان.

وحذرت السلطات الامنية الاردنيين من استمرار سوء الاحوال الجوية حتى مساء السبت، واعلنت قطع طريق البحر الميت (غرب) والجفر (جنوب).

وقامت السلطات الجمعة بإجلاء 3762 سائحا من مختلف الجنسيات كانوا يزورون مدينة البتراء الأثرية جنوب الاردن.

وقررت وزارة التربية والتعليم تعليق الدراسة في جميع مدارس المملكة السبت.

ودعت مديرية الأمن العام المواطنين "نظراً للأحوال الجوية السائدة إلى ضرورة الابتعاد عن الأماكن المنخفضة ومجاري السيول والانتقال إلى أماكن أكثر أماناً".

وشهدت البتراء ووادي موسى في الجنوب ومناطق أخرى أمطارا غزيرة وسيولا جارفة.

وكان 21 شخصا لقوا حتفهم قبل اسبوعين غالبيتهم تلامذة مدرسة كانوا في حافلة جرفتها سيول تسببت بها أمطار غزيرة في منطقة البحر الميت.

وبعد أسبوع من الحادث قدم وزير التربية والتعليم الأردني عزمي محافظة ووزيرة السياحة والآثار لينا عناب استقالتيهما.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب