محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرتها السلطات الكوستاريكية من موقع تحطم طائرة صغيرة قرب بونتا ايسليتا، في 31 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

ذكر مسؤولون وشهود ان الرياح القوية قد تكون سبب تحطم طائرة صغيرة في كوستاريكا ومقتل جميع ركابها وعددهم 10 اميركيين والطاقم المؤلف من كوستاريكيين اثنين.

والكارثة التي وقعت الاحد في منطقة غواناكاستي شمال غرب البلاد، الوجهة السياحية الشهيرة بشواطئها الخلابة، اودت بجميع ركاب طائرة السيسنا الصغيرة من طراز 208 كارافان، والتي تملكها وتشغلها "خطوط نايتشر" المحلية.

واندلعت النيران في الطائرة عند ارتطامها بالارض، بحسب مسؤولي الانقاذ وسكان محليين.

وقالت وكالة الطيران المدني في كوستاريكا ان الطيارين حاولا الهبوط في بونتا ايسليتا لكنهما عدلا عن المحاولة بسبب "هبوب الرياح".

واكدت الوكالة ان الطائرة كانت مطابقة للمعايير وخضعت للتدقيق قبل شهر.

وقالت امرأة تقيم في المنطقة لوكالة فرانس برس "كانت هناك رياح قوية جدا".

واضافت انها عندما وصلت مع سكان اخرين الى موقع التحطم على منحدر قوي "لم نتمكن من رؤية شيء. كل شيء كان اسود".

واشارت الى "ان القسم الامامي من الطائرة كان يشتعل، والقسم الخلفي كان سليما".

ووصل عناصر الشرطة والاطفاء بعد 25 دقيقة من الحادث الذي وقع بعيد منتصف النهار (18,00 ت غ).

وقال مواطن آخر هو افراين روخاس لصحيفة لا ناسيون ان الطائرة كانت تحلق على "علو منخفض جدا" بعد الاقلاع.

واورد "انعطفت يسارا. بدا كأن مشكلة ما تحدث، وكانت تحاول العودة الى المدرج. وبانعطافتها كان احد جناحيها عموديا فيما ارتطم الثاني بالاشجار".

واوضح "عندما وصلنا، كانت النيران تشتعل فيها ... عندما تحطمت، انفجرت على ما يبدو، اندلعت فيها النيران".

تحطمت الطائرة بعد دقائق من اقلاعها من مدرج صغير في بونتا ايلسيتا، المنتجع الساحلي في غواناكاستي، حيث استقلها الاميركيون.

وقالت وزارة الخارجية الاميركية في رسالة الكترونية الاثنين "يمكننا تأكيد وفاة عشرة مواطنين اميركيين في تحطم طائرة في كوستاريكا في 31 كانون الاول/ديسمبر 2017".

واضافت "نقدم تعازينا للذين طازلتهم الكارثة" مؤكدة تقديم المساعدة القنصلية.

وقالت وسائل اعلام اميركية ان خمسة افراد من اسرة اميركية مقيمة في بلدة سكارسديل احدى ضواحي نيويورك، لقوا حتفهم في الكارثة.

والطيار الكوستاريكي هو خوان مانويل ريتانا (52 عاما) أحد اقرباء الرئيسة السابقة لاورا تشينشيا. والملاحة هي ايما راموس.

والاميركيون هم اكثر الزوار الاجانب الذين يقصدون كوستاريكا، الوجهة السياحية الشهيرة في اميركا الوسطى، وخصوصا في كانون الاول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير بحثا عن الدفء الاستوائي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب