Navigation

12 قتيلا في أعمال عنف في كينشاسا (الشرطة)

لاجئة من الكونغ هربت مع طفلها من هجمات جماعة متمردة في حقل يزرع بتمويل من منظمة "الفاو" في تشيكابا في منطقة كاساي في الكونغو الديموقراطية في 27 تموز/يوليو 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 07 أغسطس 2017 - 14:00 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلن متحدث باسم شرطة جمهورية الكونغو الديموقراطية ان 12 شخصا قتلوا الاثنين جراء "رصاص طائش" في عدد من أحياء العاصمة كينشاسا، واتهم طائفة سياسية دينية معارضة للرئيس جوزف كابيلا بالمسؤولية عن هذه الاحداث.

وقال المتحدث بييرو رومبو موانامبوتو في خبر عاجل قطع بث التلفزيون الحكومي "للأسف وفي حصيلة موقتة سقط حتى الان 12 شخصا برصاص طائش".

واوضح المتحدث ايضا ان مهاجمين تعرضوا لعنصرين من الشرطة "وهما في حالة صحية خطيرة جدا".

وحمل المتحدث مسؤولية هذه الاحداث ل"عدد من الخارجين على القانون كانوا يضعون عصبا حمراء اللون على رؤوسهم ويطلقون شعارات مناهضة للمؤسسات الشرعية وهم يُصَلُّون".

واتهم المتحدث مجموعة "بوندو ديا ميالا" وهي فرع من الحركة السياسية الدينية بوندو ديا كونغو، بالوقوف وراء هذه الأحداث.

اندلعت الأحداث نحو الساعة 9،50 (8،50 تغ) في عدد من أحياء العاصمة، وتمكنت قوات الأمن "من فرض النظام خلال أقل من ساعتين عبر تفريق المهاجمين بقنابل الغاز المسيل للدموع"، وفق المتحدث.

وتابع قائلا "بات الوضع حاليا تحت السيطرة وعادت الحياة الى طبيعتها" في العاصمة كينشاسا التي تعد نحو عشرة ملايين شخص.

كما وقعت اضطرابات في محافظة الكونغو الوسطى المجاورة للعاصمة ما أدى الى مقتل شخصين.

وفي ماتادي قتل مهاجمان وأصيب ثلاثة عناصر من الشرطة ب"جروح خطرة" في مواجهات. وأضاف المتحدث ان المهاجمين توجهوا ب"شكل منسق" نحو مقر بلدية بوما حيث فرقتهم الشرطة.

وتأتي هذه الاضطرابات عشية يومين من الاضراب دعت اليهما المعارضة التي تطالب باجراء انتخابات ورحيل الرئيس كابيلا.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.