محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

12 قتيلا في اطلاق نار في سوق بشمال شرق الهند

(afp_tickers)

فتح مسلحون النار الجمعة في سوق مكتظ في ولاية آسام بشمال شرق الهند ما ادى الى مقتل 12 شخصا على الاقل على ما اعلنت شرطة الولاية.

ونسبت السلطات ولاية آسام الهجوم الى جبهة بودولاند الوطنية الديموقراطية المحظورة التي خاضت نزاعا طوال عقود من اجل موطن مستقل لشعب بودو المحلي.

وتحدثت الشرطة عن ستة مسلحين قتل احدهم برصاص الامن بعد الهجوم على سوق بالاجان على مسافة 220 كلم غرب غواهاتي عاصمة ولاية آسام.

وقال المدير العام لشرطة آسام موكيش ساهاي "نفذ الهجوم فصيل سونغبيجيت من جبهة بودولاند الوطنية الديموقراطية المحظورة".

اضاف "ربما شارك خمسة او ستة مسلحين في الهجوم. نحن نحاول الان القبض على الناشطين الاخرين بعد ان تمكنت قواتنا من تحييد احدهم".

وتابع ان المهاجمين استخدموا كذلك قنبلة يدوية ادت الى نشوب حريق في احد المباني في السوق المكتظ بالرواد.

كما اعلنت ادارة الولاية ارسال تعزيزات من الشرطة وقوات شبه عسكرية الى مكان الهجوم في مدينة بالاجان الواقعة في منطقة قريبة من الحدود مع بوتان التي شهدت في الماضي حركة تمرد شنها انفصاليو الجبهة المحظورة.

ولولاية اسام المحاذية لبنغلادش تاريخ طويل من النزاعات القبلية على الاراضي، اتسمت في غالب الاحيان بالعنف سواء بين القبائل والسلطات الوطنية، او في ما بينها. ويؤكد الخبراء ان عزلة المنطقة عن سائر انحاء البلاد اقتصادية وسياسية اضافة الى الجغرافيا.

وفي 2014 هرب الاف الاشخاص من المنطقة اثر سلسلة من الهجمات شنها متمردون مسلحون واوقعت ما لا يقل عن 69 قتيلا بينهم 18 طفلا.

قبل عامين على ذلك ادت مواجهت قبلية الى مقتل حوالى 100 شخص وتهجير اكثر من 400 الف.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب