محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتل في احد الابنية في حلب في 22 اذار/مارس 2015

(afp_tickers)

قتل 12 شخصا على الاقل الاثنين وجرح ثلاثون اخرون في سقوط قذائف صاروخية اطلقها مقاتلو المعارضة على احياء يسيطر عليها النظام في مدينة حلب (شمال)، ثاني المدن السورية، حسب الاعلام الرسمي.

واوردت وكالة الانباء الرسمية (سانا) ان "عدة قذائف صاروخية أطلقتها تنظيمات ارهابية تكفيرية على حي الجميلية وشارع بارون أدت الى ارتقاء 12 شهيدا معظمهم من الاطفال وجرح 30 شخصا".

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان عدد القتلى بلغ 13، مشيرا الى ان "عدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود عشرة جرحى على الأقل بحال الخطر".

وياتي ذلك غداة مقتل اربعة اشخاص في اعتداءات مماثلة في احياء تقع في غرب المدينة.

وتتقاسم السيطرة على مدينة حلب القوات النظامية وقوى المعارضة المسلحة.

وتقصف القوات النظامية بانتظام الاحياء الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة جوا، لا سيما بالبراميل المتفجرة التي حصدت مئات القتلى، فيما يستهدف مقاتلو المعارضة الاحياء الغربية بالقذائف.

في جنوب البلاد، قتل خمسة أطفال أشقاء اليوم جراء قصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على بلدة طفس في محافظة درعا، بحسب ما ذكر المرصد السوري.

وتشهد سوريا نزاعا مدمرا اوقع اكثر من 215 الف قتيل في اربع سنوات، بينهم 10808 أطفال.

من جهة اخرى، اشار المرصد الى ارتفاع حصيلة قتلى التفجيرين، احدهما انتحاري، اللذين استهدفا الجمعة احتفالات كردية في مدينة الحسكة في شمال شرق سوريا، من 45 الى 54 قتيلا بينهم عشرون طفلا. وتبنى الاعتداءات تنظيم الدولة الاسلامية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب