محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جثة مغطاة في موقع تفجير في كويتا استهدف آلية للشرطة الجمعة 23 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

قتل 13 شخصا على الاقل وأصيب عشرون آخرون بجروح في انفجار استهدف آلية للشرطة في مدينة كويتا في جنوب غرب باكستان، بحسب ما أفاد مسؤولون الجمعة.

وقع الانفجار أمام مكاتب قائد شرطة كويتا، عاصمة ولاية بلوشستان الغنية بالمعادن والتي تشهد تمردا انفصاليا واسلاميا.

وقال الطبيب فريد أحمد في أحد المستشفيات المدنية لوكالة فرانس برس "ارتفعت حصيلة القتلى إلى 13 قتيلا"، مشيرا إلى إصابة عشرين آخرين على الاقل بجروح معظمهم بفعل الشظايا.

وأوضح قائد الشرطة في المدينة عبد الرزاق شيما أن بين القتلى 9 شرطيين.

وفي المستشفى، وقف أطفال يعتريهم القلق جوار أسِرّة أقاربهم الجرحى، فيما زار جنود زملاءهم المصابين.

وقدم بعض الناجين تفاصيل قليلة عن الهجوم.

وقال أحدهم ويدعى جولزار أحمد "كنت أجلس على كرسي. وقع الانفجار وأصبت وسقطت أرضا".

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم.

وقالت الشرطة أن مركبتها استهدفت في الهجوم الذي لم تتضح طبيعته بعد.

وقال المسؤول البارز في الشرطة محمد طارق إن "الانفجار استهدف شاحنة بيك-أب للشرطة أمام مكتب المفتش العام. كما دمرت دراجة نارية في الانفجار".

وتواجه باكستان تمردا اسلاميا وقوميا في ولاية بلوشستان منذ عام 2004، وقتل مئات الجنود والمتمردين في المعارك.

والولاية المحاذية لايران وأفغانستان أكبر الولايات الباكستانية الاربع، لكن سكانها البالغ عددهم سبعة ملايين على الأقل غالبا ما يشكون من عدم حصولهم على حصة عادلة من ثروتها الغازية والمعدنية.

ونجحت جهود كبيرة قامت بها السلطات الباكستانية لاحلال السلام والتنمية، في خفض وتيرة العنف بشكل ملحوظ في السنوات القليلة الماضية. وبينها العمل على مشروع صيني ضخم للبنية تحتية - ممر الصين-باكستان الاقتصادي - الذي يمنح بكين طريقا الى بحر العرب عبر مرفأ غوادر في بلوشستان.

وتعزز بكين استثماراتها في جارتها بجنوب آسيا في إطار خطة كشفت في 2015 ستربط منطقة شينجيانغ بأقصى الغرب الصيني بمرفأ غوادر في بلوشستان بسلسلة من عمليات التحديث في البنية التحتية والطاقة والنقل.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب