محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يبحثون عن ناجين تحت انقاض مبنى دمرته غارة للتحالف العربي في صنعاء في 25 اب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

قتل 13 عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف في ضربة جوية نفذتها طائرة من دون طيار يرجح انها اميركية في وسط اليمن الاربعاء، بحسب حصيلة جديدة افادت بها مصادر في قوات الحكومة اليمنية المعترف بها.

وقالت المصادر لوكالة فرانس برس ان الضربة الجوية استهدفت "تجمعا لمسلحي تنظيم الدولة الاسلامية في منطقة قيفة في محافظة البيضاء بوسط اليمن"، ما ادى الى مقتل 13 من هؤلاء العناصر.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بمقتل ستة عناصر بحسب المصادر ذاتها.

وقبل عشرة ايام استهدفت طائرة اميركية معسكرين لتدريب عناصر تنظيم الدولة الاسلامية في المحافظة ذاتها وذلك للمرة الاولى منذ بدء العمليات العسكرية الاميركية في اليمن.

واسفرت الضربة عن مقتل عدد من جهاديي التنظيم المتطرف، بحسب ما افادت مصادر أمنية وكالة فرانس برس.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين الشيعة والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في البلد الفقير.

وخلّف النزاع اليمني اكثر من 8650 قتيلا واكثر من 58 الف جريح وتسبّب بأزمة انسانية حادة، بحسب منظمة الصحة العالمية.

واستغلت الجماعات المتطرفة النزاع لتعزيز نفوذها خصوصا في جنوب البلاد.

وشهد اليمن أول هجمات لتنظيم الدولة الاسلامية في اذار/مارس 2015 حين قتل 142 شخصا في سلسلة تفجيرات استهدفت مساجد شيعية وتبناها التنظيم. وتعود آخر الهجمات الكبرى التي تبناها التنظيم الى كانون الاول/ديسمبر الماضي حين قتل 48 جنديا في هجوم انتحاري استهدف مركز تجنيد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب