محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

موقع التفجير في سوق للمواشي في ولاية بورنو

(afp_tickers)

قتل 13 شخصا واصيب 24 اخرون في التفجير الذي نفذه انتحاري في سوق مكتظ في مدينة مايدوغوري شمال شرق نيجيريا الثلاثاء، بحسب الصليب الاحمر النيجيري وعناصر من قوات الدفاع الذاتي.

وصرح شتيما بولاما احد عناصر تلك القوات ان الانفجار وقع في عاصمة ولاية بورنو عند نحو الساعة 13،00 (12 تغ) فيما كان التجار متجمعين في المكان، وايده في ذلك عنصر اخر من تلك القوات.

واضاف بولاما "نحاول فصل جثث البشر عن جيف الحيوانات التي تناثرت في كل مكان (...) ولا استطيع تحديد عدد القتلى والجرحى الان، ولكن اتوقع ان يكون العدد مرتفعا".

الا ان عمر صديق المتحدث باسم الصليب الاحمر في المناطق الشمالية الشرقية قال في رسالة نصية ان "13 قتيلا و24 جريحا" نقلوا الى مستشفيين في المدينة لتلقي العلاج من اصاباتهم.

وجاء الهجوم بعد ان قصف مسلحو بوكو حرام مجددا مدينة مايدوغوري بالقذائف الصاروخية في ساعات فجر الثلاثاء، عقب هجمات مماثلة تعرضت لها المدينة السبت.

وفجر انتحاري نفسه في مسجد السبت ما ادى الى مقتل 26 مصليا واصابة 28 اخرين.

وقال بولاما ان ضحايا هجوم الثلاثاء "كانوا مستهدفين بدقة". واضاف "اختار الانتحاري الجزء الاكثر اكتظاظا في السوق وفجر نفسه".

واكد ذلك عنصر اخر من الدفاع الذاتي طلب عدم الكشف عن هويته لاسباب امنية، وسط انباء بان الانتحاري ربما وصل الى السوق بعربة ذات دفع رباعي قبل الهجوم.

ولم تعلن اية جهة مسؤوليتها عن التفجير، الا انه يحمل بصمات جماعة بوكو حرام التي بثت تسجيل فيديو جديد يحمل شعار "الدولة الاسلامية في غرب افريقيا" ينفي مزاعم الجيش بالقضاء على الحركة.

واعلن رئيس نيجيريا الجديد محمد بخاري الجمعة الماضية ان مركز قيادة مكافحة التمرد سينتقل من العاصمة ابوجا الى مدينة مايدوغوري.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب