محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ضحايا اعتداءات انتحارية في شمال شرق نيجيريا في 15 آب/اغسطس 2017.

(afp_tickers)

قتل 15 شخصا على الاقل الاثنين في ثلاثة اعتداءات انتحارية وقعت اثناء عملية توزيع مواد غذائية في مخيم للنازحين في شمال شرق نيجيريا حيث تشن جماعة بوكو حرام هجمات بانتظام كما افادت مصادر متطابقة.

وقال عامل في منظمة مساعدات انسانية رفض كشف اسمه "وقع تفجيران انتحاريان عند الساعة 11،10 (10,10 ت غ) في قرية ماشالاري (ولاية بورنو)، واسفرا عن مقتل 15 شخصا واصابة 43 آخرين بجروح".

واضاف ان انتحارية فجرت نفسها بعد دقائق بالقرب من المكان بدون ان يتسبب ذلك بسقوط ضحايا. واكد ان الانتحاريين الثلاثة كانوا نساء.

وقال باباكورا كولو، العضو في ميليشيات مدنية تقاتل بوكو حرام ان "15 شخصا على الأقل قتلوا، كما تفيد معلوماتنا الأولية، وان كثيرين آخرين اصيبوا".

واوضح لوكالة فرانس برس "ارسلنا فرقا الى المكان".

وتقع قرية ماشالاري في اقليم كوندوغا الذي يبعد حوالى عشرين كيلومترا من عاصمة ولاية بورنو مايدوغوري التي تعرضت لعدد كبير من هجمات بوكو حرام منذ بداية آب/اغسطس.

وفي منتصف آب/اغسطس، اسفر اعتداء انتحاري ثلاثي نفذته ايضا انتحاريات، عن 28 قتيلا واكثر من 80 جريحا في المنطقة نفسها، عند مخرج أحد مخيمات اللاجئين.

وفي الاسابيع الاخيرة، شهد اقليم كوندوغا عددا كبيرا من الهجمات المتفرقة التي استهدفت مزارعين او قرويين تتهمهم الجماعة الجهادية بأنهم مخبرون للجيش النيجيري.

واسفرت اعتداءات بوكو حرام التي اتسمت بعنف شديد في منطقة بحيرة تشاد خصوصا، عن اكثر من 20 الف قتيل و2،6 مليون مهجر منذ حملت الجماعة المتطرفة السلاح في 2009.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب