محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قوات الامن الصومالية في موقع تفجير انتحاري بسيارة مفخخة في مقديشو، الثلاثاء 30 آب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

اعلن قائد شرطة مقديشو الاربعاء ان 15 شخصا على الاقل قتلوا في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري من حركة الشباب الاسلامية الصومالية المتمردة الثلاثاء.

وقال بشير ابشير جيدي للصحافيين ان "عدد الاشخاص الذين قتلوا في الانفجار اصبح 15 وجرح 45 آخرون اصابات معظهم طفيفة".

وكانت حصيلة سابقة لمصدر في الشرطة تحدثت عن مقتل خمسة اشخاص على الاقل وجرح ثلاثين آخرين على الاقل في الاعتداء الذي استهدف احد الفنادق في العاصمة الصومالية مقديشو قرب القصر الرئاسي وتبناه الاسلاميون في حركة الشباب .

وقال قائد الشرطة ان الضحايا "مدنيون ومن افراد قوات الامن".

واوضح انه تم تعزيز الامن في العاصمة حيث تم نشر تعزيزات من عشرات الجنود ورجال الشرطة.

ويقع فندق سيل الذي استهدفه هجوم الثلاثاء بالقرب من "فيلا صوماليا"، المجمع المحاط باجراءات امنية مشددة والذي يضم مقر الرئاسة الصومالية ومكاتب رئيس الوزراء.

وهذه المرة الثالثة التي يستهدف فيها فندق سيل. ففي كانون الثاني/يناير 2015 اوقع هجوم اول خمسة قتلى صوماليين عندما كان ينزل في الفندق اعضاء في الوفد التركي الذي كان يحضر لزيارة الرئيس رجب طيب اردوغان في اليوم التالي، الى مقديشو.

وفي 26 شباط/فبراير استهدف اعتداء مجددا فندق سيل واسفر عن سقوط 14 قتيلا. فقد تم تفجير شاحنة وسيارة مفخختين بفارق دقائق قليلة بالقرب من فندق سيل وحديقة "بيس غاردن" العامة المجاورة التي يقصدها سكان المدينة.

وتوعدت حركة الشباب بالقضاء على الحكومة الصومالية. لكنها تواجه قوة نارية متفوقة متمثلة بقوة الاتحاد الافريقي في الصومال (اميصوم) المنتشرة منذ 2007، وطرد عناصرها من مقديشو في آب/اغسطس 2011.

وقد فقدت معظم معاقلها لكنها ما زالت تسيطر على مناطق ريفية واسعة تشن منها عمليات اشبه بحرب عصابات واعتداءات انتحارية -- غالبا في العاصمة -- على رموز الحكومة الصومالية الضعيفة او على اميصوم.

وخلال شهر كانون الثاني/يناير دمرت حركة الشباب تماما قاعدة تابعة للكتيبة الكينية في اميصوم جنوب الصومال، في ثالث هجوم خلال اشهر على قواعد هذه القوة واستولت على كميات كبيرة من الاسلحة والذخائر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب