قتل 15 شخصا في تحطم طائرة شحن عسكرية في إيران إثر انزلاقها عن مدرج واندلاع النيران فيها خلال هبوط اضطراري، وفق بيان للجيش الإثنين.

وقال متحدث عسكري للتلفزيون الرسمي إن الطائرة كانت محملة باللحوم من بشكيك عاصمة قرغيزستان عندما تحطمت قرب طهران مضيفا أن مهندس الرحلة فقط نجا من الموت.

وقال المتحدث أمير تاجيخاني "كان على متن الطائرة 16 راكبا، 14 منهم عسكريون واثنان مدنيان. 15 استشهدوا" مضيفا أن "راكبا واحدا هو مهندس الرحلة أصيب بجروح ويعالج حاليا في المستشفى".

وتناثرت أجزاء من الطائرة المحطمة التي تحمل ألوان العلم الإيراني، فيما استقرت مقدمتها في جدار منزل على ما يبدو، وفق صور حصلت عليها وكالة فرانس برس.

ومن الحطام المتناثر على مسافة قريبة قطعة من جهاز الهبوط ومحرك نفاث متضرر.

وذكر الجيش في بيان نشر على موقعه الالكتروني أن "طائرة شحن (بوينغ) 707 محملة باللحوم أقلعت من بشكيك في قرغيزستان وقامت بهبوط اضطراري في مطار فتح صباحا".

"وانزلقت عن المدرج خلال الهبوط واشتعلت فيها النيران بعد أن اصطدمت بجدار في نهاية المدرج"، بحسب البيان.

يقع مطار فتح في محافظة البرز على مسافة قريبة من طهران إلى شمال غربها.

وقالت وكالة فارس للأنباء، التي تعد مقربة من الجيش، في وقت سابق إن 16 شخصا كانوا على متن الطائرة لم ينج منهم سوى مهندس الرحلة.

وأظهرت مشاهد بثها تلفزيون إريب الرسمي صورا لحطام مشتعل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك