محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شيعة يشاركون في تشييع احد الضحايا ال41 للاعتداء على مركزي ثقافي في العاصمة في 29 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

قتل 15 شخصا على الاقل واصيب 14 آخرون بجروح عندما فجر انتحاري سترته الناسفة خلال مراسم تشييع في شرق افغانستان الاحد، بحسب ما أعلنت السلطات المحلية.

وأكد المتحدث باسم حاكم ولاية نانغرهار حيث وقع الاعتداء عطاء الله خوجياني ومدير الصحة في الولاية نجيب كماوال هذه الحصيلة الجديدة، بعدما كان أفيد في وقت سابق عن سقوط ستة قتلى ثم 12 قتيلا.

وقال خوجياني إن "جميع الضحايا مدنيون" مشيرا إلى أن الاعتداء وقع قرابة الساعة 13,30 (19,00 ت غ) خلال تشييع الحاكم السابق لمنطقة حسكة مينا والذي توفي لاسباب طبيعية.

وتظهر صور يعتقد أنها لموقع الهجوم نشرت على تويتر بقعا من الدماء وملابس واحذية مبعثرة على الارض.

لم تعلن أي مجموعة بعد مسؤوليتها عن الاعتداء الذي يأتي بعد ثلاثة ايام على هجوم انتحاري استهدف مركزا ثقافيا شيعيا في كابول واوقع 41 قتيلا و84 جريحا.

ولاية نانغرهار على الحدود مع باكستان في شرق البلاد هي معقل لتنظيم الدولة الاسلامية الذي تبنى اعتداء الخميس في العاصمة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب