محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دورية للشرطة البريطانية قرب شارع اكسفورد في لندن بعد تعامل الشرطة مع "حادث" في وسط لندن في 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

(afp_tickers)

اصيب 16 شخصا بجروح بسيطة خلال فرارهم على اثر انذار كاذب عن اطلاق نار في شارع أوكسفورد التجاري المكتظ الجمعة، حسب ما أعلنت سلطات الاسعاف السبت.

واغلق عناصر الشرطة الذين انتشروا بسلاحهم المنطقة لاكثر من ساعة، قبل أن تعلن الشرطة البريطانية انها لم تعثر على "أي اثر لمشتبه بهم، او أدلة لاطلاق نار او اي اصابات".

وقالت شرطة النقل البريطانية إنها تعتقد أن الأمر بدأ عبر "شجار بين رجلين" على رصيف محطة انفاق اكسفورد سيركوس.

ونشرت الشرطة صورا من كاميرات المراقبة للرجلين ودعت الجمهور الى الإدلاء باي معلومات عن الحادث او عن السبب الذي دفع الناس للفرار من المحطة.

وأعلنت هيئة اسعاف لندن أن عدد من الاشخاص اصيبوا اثناء عملية الفرار، من بينهم تسعة اشخاص نقلوا إلى المستشفيات. وقالت "فحصنا وعالجنا عددا من الاشخاص الذين اصيبوا اثناء مغادرة منطقة اكسفورد سيركوس".

وتابعت ان "سبعة مصابين غادروا (لمنازلهم) من منطقة الحادث فيما نقلنا ثمانية اشخاص اصيبوا بجروح بسيطة الى مستشفيين في وسط لندن. كذلك نقلنا جريح مصاب في ساقه لمركز معالجة صدمات".

وساد الفزع منطقة اكسفورد سيركوس حوالي الساعة 16,30 ت غ من بعد ظهر الجمعة، خاصة بعد اعلان الشرطة انها تتعامل مع بلاغ عن "اطلاق نار" على انه "ارهابي".

وكانت المنطقة التجارية مكتظة بالمتسوقين الراغبين في استغلال ما يسمى يوم "الجمعة الأسود"، حيث تقدم المتاجر عبر العالم حسومات كبيرة واستثنائية.

وفر المتسوقون من منطقة الحادث، واحتمى كثيرون بالمتاجر المكتظة بالفعل، في مشاهد تعكس التوتر والقلق في بريطانيا التي تعرضت لخمسة اعتداءات دامية منذ آذار/مارس الفائت.

وقوات الامن البريطانية في حالة تأهب بعد سلسلة هجمات هذا العام، اسفرت عن مقتل عشرات الاشخاص.

واسفر آخر هجوم نجم عن قنبلة في محطة مترو انفاق في جنوب غرب لندن في ايلول/سبتمبر الفائت عن إصابة 30 شخصا. ويحاكم فتى بتهم الشروع في القتل في هذا الاعتداء.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب