محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

البحرية الايطالية تتولى انقاذ مهاجرين قبالة سواحل صقلية في 2013

(afp_tickers)

ذكرت وسائل اعلام ايطالية ان البحرية الحربية الايطالية عثرت صباح الاحد على 18 جثة على متن زورق مطاطي بين عشرات الركاب الاحياء الذين تمكنت من انقاذهم، في جنوب جزيرة لامبيدوزا الايطالية.

وانقذت البحرية الحربية وخفر السواحل والسفن التجارية اكثر من 3500 شخص من رجال ونساء واطفال معظمهم من السوريين والاريتريين منذ الجمعة في قناة صقلية، بين جزيرة صقلية وسواحل ليبيا وتونس، حسب ارقام جمعت من الصحف الايطالية نقلا عن هيئات الاغاثة.

وقالت وسائل الاعلام ان السفينة سيريو التي رصدت الزورق جنوب لامبيدوزا اقتربت منه وعثرت فيه على 73 شخصا احياء و18 جثة، موضحة ان اسباب وفاتهم لم تعرف.

ونقلت سفينة سيريو المهاجرين الاحياء والجثث مع 193 مهاجرا آخرين انقذتهم في عمليات اخرى.

وقامت سفينة فينيس بآخر عملية انقاذ صباح الاحد. وتم في هذه العملية انقاذ 215 مهاجرا بينهم 55 امرأة و38 طفلا.

وتقل سفينة عسكرية ايطالية اخرى هي سان جوستو الى السواحل الايطالية 900 مهاجر تم انقاذهم في عمليات عدة.

وكما كان مقررا صباح الاحد، وصلت الى مرفأ ريجيو في كالابريا السفينة الايطالية فاسان وعلى متنها 1373 مهاجرا هم 1014 رجلا ومئتا امرأة و159 قاصرا تم انقاذهم جميعا في الايام الماضية. وتجري معالجة خمسين من هؤلاء يعانون من الجرب فور وصولهم.

وشهد يوم السبت نشاطا خاصا من قبل البحرية وخفر السواحل التي اضطرت للتدخل مرات عدة.

وبسبب احوال الطقس الجيدة غادر الاف المهاجرين واللاجئين من سوريين واريتريين وسكان فقراء من دول افريقيا جنوب الصحراء، او يستعدون للمغادرة نحو السواحل الايطالية وخصوصا الى صقلية.

وتفيد سلطات روما ان اكثر من 80 الف مهاجر وصلوا منذ مطلع السنة الى ايطاليا، ما يعني ان عدد المهاجرين غير الشرعيين الى ايطاليا هذه السنة سيفوق باشواط عددهم القياسي المسجل في 2011 والذي بلغ حينها 63 الف مهاجر.

وبعد حادثي غرق كبيرين الخريف الماضي اطلقت ايطاليا عملية اطلق عليها اسم "ماري نوستروم" لانقاذ العديد من المراكب التي تواجه صعوبات يأتي معظمها من ليبيا التي تشهد حالة من الفوضى حاليا.

وطلب وزير الداخلية الايطالي انجيلينو الفانو مجددا مساعدة اوروبا بتحرك حاسم وسريع.

وقال الفانو لصحيفة كوريري دي لا سيرا ان "الذين لا يرون ما يحدث مصابون بالعمى. بقدر ما تتفاقم مشكلة حدود المتوسط، ندرك ان تحركا اوروبيا يجب ان يحل محل (عملية) ماري نوستروم".

وتقول المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة ان اكثر من مئة الف شخص وصلوا بحرا الى ايطاليا منذ مطلع 2014. وقد توجه كثيرون منهم الى دول اخرى في اوروبا.

ويلقى مئات المهاجرين مصرعهم كل سنة خلال عبور البحر المتوسط في ظروف صعبة نحو ايطاليا. ويأت جزء كبير من هؤلاء من ليبيا التي يقصدها ويعبرها الاف المهاجرين الافارقة الراغبين في الهجرة سرا الى السواحل الاوروبية.

وآخر هذه الحوادث فقدان 170 مهاجرا غير شرعي من بلدان جنوب الصحراء قبالة سواحل طرابلس الليبية بعد غرق مركبهم في البحر. وامكن انقاذ 16 من الركاب وانتشال 15 جثة قبالة غربولي على بعد 60 كلم شرق طرابلس بعد غرق المركب الجمعة.

وتمتد حدود ليبيا البرية اكثر من خمسة آلاف كيلومتر والبحرية حوالى الفي كيلومتر مما يجعل جهود السلطات اصعب واكثر كلفة في مجال الانقاذ والايواء واعادة المهاجرين، في وقت لا تبدو فيه قادرة على حماية سكان البلاد نفسها.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب