محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صوماليون متجمعون حول سيارة للشرطة في مقديشو في 18 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

قتل 18 شرطيا صوماليا على الاقل في الهجوم الانتحاري الذي استهدف صباح الخميس كلية للشرطة في مقديشو، وفق ما اعلنت الشرطة.

وقال قائد الشرطة الجنرال مختار حسين افراح لاصحافيين ان "18 شرطيا قتلوا و15 آخرين جرحوا بعدما فجر انتحاري نفسه داخل الكلية".

وكان الكومندان في الشرطة ابراهيم محمد صرح لوكالة فرانس برس ان الاعتداء الارهابي الذي تبنته حركة الشباب الاسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة ويعد الاكبر على كلية للشرطة في الصومال، ادى الى "مقتل 13 شرطيا وجرح 15 آخرين".

وذكر شهود عيان ان رجال الشرطة كانوا متجمعين من اجل العرض الصباحي في ساحة مفتوحة عندما قام الانتحاري بتفجير نفسه.

وقال ابراهيم محمد ان المهاجم "كان يمكن ان يسبب سقوط عدد اكبر من الضحايا لو وصل الى وسط المكان حيث كان عدد المتجمعين اكبر".

والكلية المستهدفة هي اكبر مدرسة للشرطة في الصومال.

وقال حسين علي الذي كان في المكان، لوكالة فرانس برس ان "بعض رجال الشرطة كانوا مصطفين بينما كان آخرون يصلون الى المكان عندما قام الرجل المتنكر بلباس شرطي بتفجير نفسه". واضاف ان "سيارات الاسعاف قامت بنقل القتلى والجرحى".

وتبنت حركة الشباب الاسلامية الصومالية التي تستهدف باستمرار قوات الشرطة، الاعتداء مؤكدة سقوط 27 قتيلا "بينهم ضباط كفار رتبهم عالية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب