محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مدخل المركز الفدرالي للسجون البرازيلية في العاصمة برازيليا في 12 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

سقط 20 قتيلا على الأقل الثلاثاء في تبادل لإطلاق النار بين الشرطة البرازيلية وسجناء اثناء محاولتهم الفرار من سجن في شمال البلاد، كما اعلنت السلطات.

وقالت وزارة الامن العام في ولاية بارا في بيان ان "محاولة الفرار آزرتها مجموعة كانت في الخارج ومدججة بالسلاح"، مشيرة الى انه "بحسب المعلومات الاولية فإن السجناء ايضا كانوا مسلحين داخل سجن" سانتا إيزابيل الواقع قرب مدينة بيليم.

وأوضح البيان ان المسلحين الذين أرادوا تهريب المساجين حاولوا تفجير أحد جدران السجن بواسطة المتفجرات.

واضافت الوزارة ان قوات الشرطة تصدّت لمحاولة الفرار فحصل "تبادل غزير لاطلاق النار".

وبحسب الحصيلة الرسمية التي اوردها البيان فإن القتلى هم حارس واحد و19 سجينا او مسلحا ممن حاولوا تهريب السجناء، في حين اصيب اربعة حراس بجروح، أحدهم اصابته خطرة.

ولفت البيان الى ان ادارة السجن بصدد إجراء تعداد للسجناء للتأكد مما اذا كان اي منهم قد نجح في الفرار.

وبحسب الوزارة فإن إدارة السجن استقدمت تعزيزات من قوات النخبة كما ضبطت أسلحة داخل السجن.

وغالبا ما تشهد سجون البرازيل اعمال عنف وتمرد ومحاولات فرار.

وفي 16 آذار/مارس الماضي نجح نحو 60 سجينا في الفرار لفترة قصيرة من سجن في جزيرة مارغاريتا السياحية (شمال) عبر حفرة احدثوها في جدار.

وفي آب/اغسطس 2017، اسفر عصيان عن مقتل 37 شخصا وجرح 14 آخرين في مركز للشرطة في ولاية الامازون (جنوب).

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب