محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لاجئون من جنوب السودان في مخيم للامم المتحدة في السودان

(afp_tickers)

حذرت الامم المتحدة الاربعاء من ان اكثر من 20 مليون شخص معرضون لخطر المجاعة في اليمن والصومال وجنوب السودان وشمال شرق نيجيريا.

وأعلن مجلس الامن الدولي رسميا لأول مرة أن التهديد يرتبط مباشرة بالنزاعات المسلحة في تلك الدول.

وقال المجلس الذي يضم 15 عضوا انه "يلحظ التأثير المدمر للنزاع المسلح والعنف المستمرين على المدنيين".

وقال المجلس في بيان انه "يؤكد بقلق عميق أن النزاعات المتواصلة والعنف لهما تبعات إنسانية مدمرة ويعيقان الاستجابة الانسانية الفعالة على المدى القصير والمتوسط والطويل، وبالتالي فإنهما سبب كبير في حدوث المجاعة" في المناطق المذكورة.

ودعا المجلس جميع الاطراف المعنية في النزاعات المختلفة الى "احترام وحماية المرافق الطبية والموظفين وسبل مواصلاتهم ومعداتهم".

ويعتبر البيان الذي استند الى مبادرة سويدية وسبقته مفاوضات صعبة، الاول الذي تصدره الامم المتحدة وتربط فيه بين المجاعة والنزاعات.

وجاء فيه ايضا ان "مجلس الامن يؤكد واجبات جميع اطراف النزاع المسلح باحترام وحماية المدنيين".

ودعا "جميع الاطراف في اليمن وجنوب السودان والصومال وشمال شرق نيجيريا الى اتخاذ الخطوات العاجلة التي من شأنها السماح بتقديم استجابة انسانية اكثر فعالية".

كما دعا المجلس الدول الاعضاء في الامم المتحدة الى الوفاء بتعهداتها بتقديم المساعدات للمساهمة في مواجهة خطر المجاعة.

وطبقا لمنسق الشؤون الانسانية والاغاثة الطارئة في الامم المتحدة فقد قدم المانحون حتى الان 2,5 مليار دولار فقط لمعالجة الازمة في حين تحتاج الامم المتحدة الى 4,9 مليارات دولار بشكل ملح لتلبية هذه الاحتياجات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب