محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعتها منظمة غلوبال ويتنس في 12 تموز/يوليو لمشروع طاقة في قرية باقليم رايغارا بولاية شاتيسغارا الهندية.

(afp_tickers)

قتل 200 شخص على الاقل عام 2016 في العالم خلال دفاعهم عن البيئة في مواجهة مشاريع منجمية او زراعية، ما يشكل رقما قياسيا كما أعلنت منظمة "غلوبال ويتنس" في تقرير نشرته الخميس.

وقالت المنظمة غير الحكومية انها احصت في البرازيل (49 قتيلا) وكولومبيا (37) والفيليبين (28) والهند (16) اعلى عدد من الضحايا بين الاشخاص الضالعين في حماية البيئة والغابات والانهار.

وقال بن ليثر من منظمة "غلوبال ويتنس" ان "المعركة لحماية الارض تتكثف سريعا وثمنها يحتسب بالارواح البشرية، فيما لم يعد هناك امام عدد متزايد من الناس من خيار سوى التصدي لسرقة اراضيهم والاضرار ببيئتهم".

ونبهت المنظمة الى تدهور الوضع مع ارتفاع عدد الاشخاص الذين قتلوا (كانوا 185 في 2015) لكن ايضا بسبب العدد المتزايد للدول التي سجلت فيها اعمال القتل (24 في عام 2016 مقابل 16 في 2015).

واعتبرت المنظمة التي تقوم بهذا الاحصاء منذ العام 2002 انه من المرجح ان يكون عدد القتلى اعلى بكثير.

وقالت انه في "40% من الحالات، كان الضحايا من السكان الاصليين".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب