محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سكان يغادرون منازلهم التي اجتاحتها الفيضانات في بلدة ستايكوفتسشي قرب سكوبيي، 7 اب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

لقي 21 شخصا على الاقل في ضواحي سكوبيي عاصمة مقدونيا مصرعهم في عواصف عنيفة رافقتها رياح عاتية مساء السبت ما ادى الى فيضانات وسيول من الطين في عاصمة البلاد.

وقالت وزارة الداخلية في حصيلة جديدة ان "21 شخصا قتلوا في مناطق سينغليتس وستايكوفسي وسميلكوفسي وعلى الطريق السريعة المحيطة بالعاصمة".

واشار المصدر نفسه الى اصابة 56 اخرين. واوضح وزير الداخلية ميتكو كافكوف ان عمليات البحث عن ناجين او ضحايا اخرين متواصلة بمساعدة الجيش والشرطة المقدونيين.

وقضى الضحايا غرقا او عالقين في سياراتهم او منازلهم حين تدفقت كمية هائلة من المياه والوحول على ضواحي العاصمة.

وادت العواصف التي رافقتها رياح تجاوزت سرعتها سبعين كيلومترا في الساعة في الضواحي الشمالية الشرقية للعاصمة المقدونية، الى حوادث انزلاق للتربة.

وكانت السيارات التي جرفتها السيول صباح الاحد تشهد لعنف العاصفة.

وخلال ساعتين هطل على سكوبيي 93 لترا من المياه لكل متر مربع اي معدل الامطار لآب/اغسطس بكامله، كما قال معهد الارصاد الجوية الوطني. واشار الى ان اكثر من 800 اثر لصواعق سجلت خلال الساعتين الاولى والثانية من العاصفة.

وبدأت الامطار تهطل عند الساعة 15,30 بتوقيت غرينتش مساء السبت ولم تتوقف الا في الساعة 07,30 ت غ من الاحد. لكن العاصفة بلغت ذروتها ليلا.

وقالت وسائل الاعلام ان ارتفاع المياه بلغ في القرى المنكوبة 1,5 متر في بعض الاماكن.

- "كارثة" -

وقال رئيس بلدية سكوبيي كوتشي ترايانوفسكي "انها كارثة. لم نر شيئا كهذا من قبل".

ودعت السلطات البلدية السكان الى تجنب الخروج الى الشوارع وخصوصا التنقل بسيارات قبل ان يعود الوضع الى طبيعته. وغمرت المياه عددا كبيرا من الجادات الرئيسية للمدينة.

وتوقفت حركة السير على الطريق السريعة المحيطة بالمدينة الذي يمر عبر مناطق قريبة من القرى المنكوبة.

وتتوقع هيئة الارصاد الجوية ان تبقى الاحوال الجوية مضطربة الاحد مع هطول امطار جديدة ترافقها رياح عاتية.

وضربت عواصف هوجاء مساء السبت مدينة تيتوفو (شمال غرب) حيث سببت اضرارا مادية ولكن لم تؤد الى سقوط ضحايا.

وكانت سكوبيي شهدت في 1962 فيضانات هائلة لم تسفر عن سقوط ضحايا. ووقعت هذه الفيضانات قبل عام من زلزال دمر عمليا كل العاصمة المقدونية وادى الى سقوط نحو الف قتيل.

وفي ربيع 2014 ضربت اسوأ فيضانات منذ قرن منطقة البلقان واسفرت عن 47 قتيلا في صربيا والبوسنة. وتضرر 1,6 مليون شخص جراء هذه الفيضانات.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب