أ ف ب عربي ودولي

22 قتيلا في انفجار داخل كنيسة في مدينة طنطا

(afp_tickers)

قتل 22 شخصا على الاقل واصيب 71 في حصيلة غير نهائية لتفجير وقع داخل كنيسة في مدينة طنطا، عاصمة محافظة الغربية بشمال مصر اثناء قداس أحد الشعانين وقبل عشرين يوما من زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس لمصر.

وقع الانفجار قبيل الساعة العاشرة صباحا داخل الكنيسة اثناء القداس في بداية "اسبوع الآلام" الذي يسبق عيد الفصح. وتبعد طنطا نحو 100 كيلومتر عن القاهرة.

ويأتي الاعتداء على كنيسة مارجرجس في طنطا فيما تستعد القاهرة لاستقبال بابا الفاتيكان يومي 28 و29 نيسان/ابريل الجاري. ومن المقرر ان يقيم البابا فرنسيس قداسا في العاصمة المصرية ويلتقي شيح الازهر احمد الطيب والبابا تواصروس الثاني بطريرك الاقباط الارثوذكس.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية خالد مجاهد في بيان ان الانفجار اسفر "حتى الان" عن "وفاة 22 شخصا واصابة 71 اخرين".

وتابع أنه "تم رفع درجة الاستعداد في مستشفيات المحافظة الى الدرجة القصوى، كما تم التأكد من توافر 687 كيس دم من الفصائل المختلفة موزعة ببنك الدم ومستشفيات المحافظة".

وقال اللواء طارق عطية مساعد وزير الداخلية المصري لقطاع الاعلام ان "الانفجار وقع داخل الكنيسة اثناء الصلاة في الصف الاول عند المذبح" ورجح ان يكون التفجير "ناتجا عن عبوة ناسفة وضعت بالداخل".

ونشرت الكنيسة القبطية المصرية على صفحتها الرسمية على فيسبوك صورا مؤثرة للمأساة تظهر فيها اشلاء وجثث تغطيها الدماء.

ودان رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل "الحادث الارهابي الغادر الذى وقع بكنيسة مار جرجس".

وأكد رئيس الوزراء "على عزيمة الدولة القضاء على مثل هذه الاعمال الارهابية، واجتثاث الارهاب الاسود من جذوره".

واكد شيخ الأزهر احمد الطيب في بيان ادانته "بشدة للتفجير الارهابي الخسيس (الذي) يمثل جريمة بشعة في حق جميع المصريين".

واعرب شيخ الازهر عن "خالص تعازيه إلى قداسة البابا تواضروس الثاني والكنيسة المصرية والشعب المصري وأسر الضحايا".

وقرر الطيب ارسال "وفد رفيع المستوى من قيادات الأزهر الشريف إلى مقر كنيسة مارجرجس بطنطا بمحافظة الغربية للتضامن والوقوف بجانب الإخوة المسيحيين".

وأدان الأردن "التفجير الارهابي"، وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني في بيان ان "هذا الاعتداء بالاضافة الى بشاعته ودوافعه الارهابية فانه يهدف الى إثارة الفتنة وزعزعة أمن مصر الشقيقة".

وسبق ان اعلنت كنيسة مارجرجس على صفحتها على فيسبوك في 29 اذار/مارس الماضي ان الاهالي "عثروا على جسم غريب أمام الكنيسة ما ادى الى حالة من الذعر بين المواطنين".

واضافت الكنيسة على صفحتها ان اجهزة "الأمن العام والمباحث الجنائية والحماية المدنية وقسم المفرقعات انتقلت الى موقع الكاتدرائية وبعد المعاينة تم التحفظ على الجسم الغريب في مركبة خاصه ونقله".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي