محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مواطنة تبكي بعد رؤية منزلها المحترق في سانتا روسا بولاية كاليفورنيا في 10 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

هرعت أكثر من 200 عربة اطفاء مع طواقمها من كافة انحاء الولايات المتحدة الى ولاية كاليفورنيا الاربعاء، للمساعدة في مكافحة الحرائق المستعرة التي أودت بحياة 23 شخصا على الاقل وشردت الالاف.

وقال مسؤول قسم الأحراج والحماية من الحرائق كين بيملوت للصحافيين "هذا وضع خطير وجدي وكارثي" مضيفا "لن نغادر الغابات لايام عديدة".

وقال بيملوت ان الرياح وبعد تراجع سرعتها الثلاثاء عادت واشتدت الاربعاء مما يعرقل جهود احتواء الحرائق وسط ظروف مناخية جافة.

وأضاف "لا زلنا نعاني من آثار خمس سنوات من الجفاف".

وأوضح ان "هذه الحرائق تؤججها الارضية الجافة" مضيفا "نتعامل مع نبات متفجر"

وقال بيملوت ان عدد ضحايا الحرائق وهي من الاسوأ في كاليفورنيا، يحتمل ان يرتفع.

و13 من الوفيات سجلت في منطقة سونوما المنتجة للنبيذ التي تعرضت لأسوأ الاضرار، فيما لقي ستة أشخاص حتفهم في منطقة ميندوسينو. وسجلت وفيتان في منطقة نابا واثنتان اخريان في منطقة يوبا.

وتحولت أحياء باسرها في سانتا روسا المدينة البالغ عدد سكانها 175 الف نسمة، ومركز منطقة سونوما الى رماد.

وأصبح آلاف الاشخاص بلا مأوى فيما تم اجلاء 25 الفا من منازلهم في منطقة سونوما وحدها، بحسب المسؤولين.

- 285 مفقودا -

دمر أكثر من 3500 من المنازل والشركات بينها العديد من كروم ومنشآت انتاج النبيذ في منطقتي سونوما ونابا، قلب صناعة النبيذ الاميركي.

واعتبر 600 شخص في عداد المفقودين في منطقة سونوما، لكن أكثر من النصف تم التبليغ عن أماكن وجودهم، بحسب ما قاله المسؤول المحلي (شريف) روبرت جوردانو للصحافيين.

وقال "لا يزال لدينا 285 شخصا على لائحة المفقودين ونبحث عنهم".

وأضاف بيملوت ان رجال الاطفاء يكافحون ما مجموعه 22 حريقا اتت على 68 هكتار من الاراضي، وانه تم طلب تعزيزات.

وقال ان 170 عربة اطفاء طُلبت من ولايات اريزونا ونيفادا واوريغون وواشنطن المجاورة، و154 عربة من اماكن اخرى في البلاد.

واضاف ان 60 من طواقم مكافحة الحرائق من ولايات اخرى في طريقهم الى كاليفورنيا لتقديم المساعدة.

واكد بيملوت ان "هدفنا الرئيسي ان تصل هذه الموارد الى الحرائق".

وقال ان 73 مروحية و30 طائرة قاذفة للمياه، ونحو 8 الاف رجل اطفاء يشاركون حاليا في جهود اخماد النيران.

واعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب حال الكوارث الطبيعية والافراج عن اموال فدرالية ومصادر للمساعدة في مكافحة الحرائق. واعلن الحاكم جيري براون حال الطوارئ في ثماني مناطق.

توقف بوب نلسون (53 عاما) بشاحنته البيك-اب السوداء عند حاجز للشرطة قرب سانتا روسا وقال انه اضطر الى مغادرة منزله الاحد وعاد الثلاثاء.

- كأن لصا دخل -

وقال نلسون "لم تكن هناك اي اضرار". وأضاف "لكن تم اجلاؤنا مجددا".

وقال نلسون لوكالة فرانس برس "لا نعرف ما حل بمنزلنا الان ... ليس لدي اي فكرة. انه بين حريقين".

لكن مايكل ديزموند (63 عاما) يعرف مصير منزله والاخبار سيئة: فمنزله من بين مئات المنازل التي دمرت في الحرائق التي اندلعت في حي كوفي بارك في سانتا روسا.

وقال ديزموند باكيا عند رؤية دمار منزله حيث نشأ "أشعر بانني تعرضت للانتهاك، كأن لصا دخل".

ويمكن مشاهدة مساحات كبيرة من الدمار في سانتا روسا من الطريق السريع الذي يعبر كاليفورنيا الى اوريغون وصولا الى ولاية واشنطن.

فندق هيلتون في منطقة سونوما الواقع على تلة مطلة على الطريق السريع، تحول الى كتلة متفحمة من الخشب والقضبان المعدنية الملتوية على بعضها، وكذلك فندق فاونتين غروف.

ودمر متجر كبير جدا تابع لسلسلة كي-مارت بالكامل ولم يبق منه سوى حائطين متفحمين.

ومن مزارع كروم النبيذ التي تضررت كروم "وليام هيل" في نابا وكروم "سينياريلو" و"ستاغز ليب" و"تشيمني روك".

وغالبا ما تجتاح الحرائق الغابات في غرب الولايات المتحدة خلال الاشهر الحارة والجافة، لكن مع 23 قتيلا حتى الان فإن حرائق هذا العام في كاليفورنيا هي الاسوأ على الاطلاق.

والحريق الذي اندلع في غريفيث بارك في منطقة لوس انجلس في 1993 اودى بحياة 29 شخصا على الاقل فيما لقي 25 شخصا حتفهم في حريق اوكلاند هيلز عام 1991.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب