محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فرق الاسعاف في موقع حادث دام في موغلا بجنوب غرب تركيا السبت 13 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

قتل 23 شخصا على الاقل واصيب 11 آخرون بجروح خطيرة السبت في جنوب غرب تركيا عندما خرجت حافلة تقل نساء واطفالا عن الطريق وتحطمت على سيارة، وفق السلطات المحلية.

وقال امير تشيتشيك محافظ موغلا لشبكة "ان تي في" الاخبارية ان عشرين من ركاب الحافلة على الاقل قتلوا واصيب 11 بجروح خطيرة، متحدثا عن "حادث مروع".

وبعدما انحرفت عن الطريق، هوت الحافلة على عمق 15 مترا وتحطمت على سيارة كانت تسير على طريق ادنى ما اسفر عن مقتل ركابها الثلاثة، وفق ما افاد لاحقا مساعد المحافظ كميل كوتن.

وقال كما نقلت عنه وكالة انباء الاناضول الحكومية "مع احتساب هؤلاء الثلاثة، يرتفع عدد القتلى الى 23".

ووقع الحادث في منحدر شكار حيث تكثر المنعطفات الشديدة في منطقة جبلية قريبة من منتجع مرمريس.

وبثت قنوات التلفزة مشاهد لمسعفين حول حطام الحافلة والى جانبها جثث مغطاة.

ونقل الجرحى الى مستشفيات محافظة موغلا بحسب وكالة دوغان الخاصة للانباء.

واعرب الرئيس رجب طيب اردوغان الموجود في الصين، عن "المه البالغ" في بيان داعيا السلطات المحلية الى اتخاذ اجراءات لتفادي تكرار "مآس مماثلة".

واوضح تشيتشيك ان "تحقيقا يجري في الحادث" واضاف "قد تكون مكابح الحافلة تعطلت".

وتحدث رئيس بلدية مرمريس علي اكار في تصريحات نشرتها صحيفة "حرييت" عن "خطأ ارتكبه" السائق، بدون ان يضيف اي تفاصيل.

واكد محافظ موغلا انه "لم يقتل اي سائح اجنبي وكل الركاب من مواطنينا".

ومرمريس واحد من المنتجعات الرئيسية التركية على البحر المتوسط. وينتهز عدد كبير من الاتراك فرصة ارتفاع حرارة الجو ليمضوا عطلة نهاية الاسبوع فيه.

وذكرت وكالة الاناضول ان الحافلة كانت تقل خصوصا نساء واطفالا غادروا مدينة ازمير (غرب) في رحلة بمناسبة عيد الام الذي يحتفل به الاحد في تركيا.

واشارت الى مقتل سائق الحافلة وشخصين كانا ينظمان الرحلة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب