محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نوافذ دار الاتفاقية لتحفيظ القرآن في كوالالمبور بعد الحريق الذي اودى بحياة 24 شخصا معظمهم من الفتية فيها في 13 ايلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

أعلن مسؤولون ماليزيون الخميس مقتل 24 شخصا معظمهم من الطلاب المراهقين في حريق شب في مدرسة دينية في العاصمة كوالالمبور، في واحد من اسوأ الحرائق التي شهدتها البلاد في السنوات الاخيرة.

وكانت حصيلة اولى تحدثت عن مقتل 25 شخصا لكن الشرطة اعادت النظر في الارقام واوضحت ان 24 شخصا هم 22 طالبا ومدرسين لقوا مصرعهم في الحريق.

واندلع الحريق في المدرسة الدينية الاسلامية "دار الاتفاقية لتحفيظ القرآن" التي تتألف من طبقتين وتقع في منطقة داتوك كيرامات بوسط عاصمة هذا البلد ذي الغالبية المسلمة والواقع في جنوب شرق آسيا.

وتوجهت فرق الاطفاء الى المكان على الفور وتمكنت من اخماد الحريق خلال ساعة.

وقال وزير اراضي الاتحاد الماليزي تنكو عدنان تنكو منصور ان "الاطفال اليائسين كانوا يحاولون الافلات من السنة اللهب". واضاف ان "شباك معدنية منعتهم من مغادرة المبنى الذي كان يحترق".

وصرح مدير شرطة كوالالمبور امار سينغ ان "الجثث محترقة بالكامل". واضاف "للاسف لم يكن هناك سوى مدخل واحد لذلك لم يكونوا قادرين على الهرب، وعثر على كل الجثث مكومة فوق بعضها البعض".

ونشرت وسائل الاعلام المحلية صورا تظهر فيها الاسرة محترقة ويغطيها الرماد.

وقال خير الدين دراهمان مدير ادارة اطفاء كوالالمبور لوكالة فرانس برس "اعتقد انها من أسوأ كوارث الحرائق في البلاد في السنوات العشرين الاخيرة".

واضاف "نحقق حاليا في سبب الحريق".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب