محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود سوريون في حي الخالدية في حلب 28 يونيو 2016

(afp_tickers)

قتل 25 مدنيا على الاقل الجمعة في قصف جوي لقوات النظام السوري وآخر للتحالف الدولي بقيادة واشنطن على مدينتين في محافظة حلب في شمال سوريا، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الانسان.

ووثق المرصد السوري في البداية "مقتل 11 مدنيا على الاقل، بينهم اطفال، في غارات نفذتها طائرات حربية لقوات النظام على حي طريق الباب" في الجزء الشرقي الواقع تحت سيطرة الفصائل المقاتلة في مدينة حلب.

وافاد في وقت لاحق عن "مقتل خمسة مدنيين آخرين في قصف جوي لقوات النظام على حي الشيخ سعيد".

وقال مراسل فرانس برس في الاحياء الشرقية ان القصف الجوي على طريق الباب استهدف سوقا شعبيا للمواد الغذائية عادة ما يكون مكتظا بالمواطنين، مشيرا الى ان المدينة شهدت هدوءا طوال النهار قبل قصف طريق الباب.

وتشهد مدينة حلب منذ العام 2012 معارك بين الاحياء الشرقية والاحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة قوات النظام. وتستهدف قوات النظام بالغارات والصواريخ والبراميل المتفجرة الاحياء الشرقية فيما تطلق الفصائل المقاتلة عشرات القذائف على الاحياء الغربية.

وانهار اتفاق الهدنة الذي دخل حيز التنفيذ في سوريا في نهاية شباط/فبراير الماضي في مدينة حلب بعد حوالى شهرين على تطبيقه، ما دفع الولايات المتحدة وروسيا راعيتا الاتفاق الى الضغط من اجل فرض اتفاقات تهدئة، ما لبثت ان سقطت بدورها.

كذلك افاد المرصد السوري عن "مقتل مدنيين اثنين جراء قصف الفصائل الإسلامية والمقاتلة لأماكن في منطقة جامع الرحمن وحيي السبيل والخالدية" في الجزء الغربي من حلب.

وفي مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي وحيث تدور منذ تسعة ايام اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة الاسلامية وقوات سوريا الديموقراطية، اسفر قصف للتحالف الدولي، وفق المرصد، عن مقتل "تسعة مدنيين هم شقيقتان وسبعة من اطفالهما".

ويدعم التحالف الدولي معركة اطلقتها قوات سوريا الديموقراطية في 31 ايار/مايو لطرد تنظيم الدولة الاسلامية من مدينة منبج، ونجح هذا التحالف من فصائل عربية وكردية في تطويق المدينة بالكامل ودخلها في 23 حزيران/يونيو.

وتدور منذ ذلك الحين اشتباكات عنيفة في المدينة بين الطرفين دون ان تحرز قوات سوريا الديموقراطية تقدما ملحوظا.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب