محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

السكان يتفقدون موقع انفجار هائل في مدينة كاوشيونغ جنوب تايوان يعتقد انه بسبب انبوب غاز في الاول من اب/اغسطس 2014

(afp_tickers)

اسفرت انفجارات ناجمة من تسرب للغاز عن مقتل 25 شخصا وجرح نحو 270 اخرين الخميس في مدينة كاوسيانغ الساحلية في جنوب تايوان ما خلف دمارا هائلا وادى الى تشقق الطرق وقلب السيارات وسط سيل من اللهب امتد حتى الجمعة.

وهذه الانفجارات التي يتوقع ارتفاع حصيلتها، سببها على ما يبدو تسرب للغاز اشار اليه عدد من المقيمين في حي سيانجن في المساء.

واشارت الهيئة الوطنية لمكافحة الحرائق، الى عدة انفجارات "اسفرت عن مقتل 25 شخصا على الاقل و267 جريحا"، مضيفة ان الجرحى نقلوا بصورة عاجلة الى عدد من مستشفيات المدينة، وهم يعانون في غالبيتهم من حروق.

وبين القتلى اربعة من رجال الاطفاء الذين جرح منهم 22 كذلك، بعد ان هرعوا لنجدة السكان في حي سيانجين.

واظهرت مشاهد مذهلة التقطتها كاميرات مثبتة على الزجاج الامامي للسيارات، ألسنة اللهب تخرج من الارض ومناورات قام بها السائقون حتى لا يسقطوا في الحفر التي خلفتها الانفجارات.

وقال احد هؤلاء السائقين في شريط فيديو "كدت اموت من الخوف". واضاف "الامر يشبه عمليات قصف، هيا نهرب من هنا".

وذكر بعض السكان المعتادين على الزلازل، انهم ظنوا في البدء ان الامر عبارة عن هزة ارضية. وادت الانفجارات الى شق خندق عميق على امتداد مئات الامتار سقطت فيه سيارات واليات عائدة لرجال الانقاذ، كما افادت وكالة فرانس برس.

وروى الشاهد جونسون ليو لوكالة فرانس برس "سمعت انفجارا وشاهدت ألسنة اللهب ترتفع ربما الى علو مبنى من 20 طابقا. قذف الانفجار شاحنات رجال الاطفاء وسيارات. رأيت عشرة اشخاص ممدين في الشارع بلا حراك".

وقام سكان بنقل اولى الضحايا على عربات قديمة قبل وصول سيارات الاسعاف ورجال الاطفاء.

وقال صاحب محل لوكالة الانباء التايوانية "كانت الانفجارات تدوي مثل الرعدز شاهدت الشارع امام متجري. كأنه زلزال".

وقال وزير الشؤون الاقتصادية شانغ شيا شو، ان اسباب تسرب الغاز لا تزال مجهولة لكن هذا الغاز يبدو انه غاز البروبين (او البروبيلين) وهو الغاز المستخدم في المنازل.

واوضح مكتب مكافحة الحرائق في بيان ان "رجال الاطفاء المحليين تلقوا نداءات بشان تسرب غاز في وقت متاخر مساء الخميس ولاحقا دوت انفجارات حوالى منتصف الليل في منطقة قطرها كيلومترين او ثلاثة كيلومترات مربعة".

وتحدثت السلطات للوهلة الاولى عن انفجار انبوب غاز.

وقالت احدى ساكنات الحي التي اكتفت بالتعريف عن نفسها باسم بنغ "شممت رائحة غاز قوية و(...) سمعت لاحقا دوي انفجارات وشاهدت ألسنة اللهب تخرج من متجر". واضافت بحسب ما نقلت وكالة الانباء "اهتز منزلي كما يحصل عند وقوع زلزال وانقطع التيار الكهربائي".

واكدت مسؤولة في البلدية ان رجال الاطفاء تمكنوا من اخماد غالبية بؤر الحريق صباح الجمعة.

ولجأ اكثر من 1100 شخص في الحي المنكوب الى مدارس اعيد فتح ابوابها ليلا، بينما حشد الجيش 1400 رجل للمشاركة في عمليات الاسعاف وجهود ازالة الركام.

وفي 1997، ادى انفجار للغاز الى مقتل خمسة اشخاص وجرح 20 اخرين في مدينة كاوسيانغ نفسها عندما كان موظفون من شركة النفط الصينية (تشاينيز بتروليوم كومباني) يحفرون قناة في ورشة لشق طريق.

وهذه الانفجارات الجديدة الدامية تاتي بعد اسبوع بالكاد من حادث طائرة ترانس ايجيا ايرويز في تايوان والذي اوقع 48 قتيلا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب